Advertisements
Advertisements
Advertisements

بالفيديو.. لحظة التصفيق ودعم شيخ الأزهر في حديثه لرئيس جامعة القاهرة

Advertisements
Advertisements
فتح الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، النار على الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، في ختام "مؤتمر الأزهر العالمي للتجديد في الفكر الإسلامي"، في إطار الحديث عن تجديد وتطوير علوم الدين لما يواكب العصر الحديث، حيث ضجت القاعة بالتصفيق للإمام الأكبر في نهاية كلمته.

وأكد الدكتور أحمد الطيب، أن إهمال التراث بأكمله ليس تجديدًا وإنما إهمال، مضيفًا أن الأشاعرة لا يقيمون منهجهم على أحاديث الأحاد، وأنهم يعتمدون على الأحاديث المتواترة.

وأوضح أن التراث حمله مجموعة من القبائل العربية القديمة الذين وضعوا أيديهم على مواطن القوة والتاريخ، وأن العالم الإسلامي كانت تسيره تشاريع العلوم الإسلامية قبل الحملات الفرنسية.

ووجه حديثه لـ"الخشت" قائلًا: "كنت أود أن تكون كلمتك معدة سابقًا ومدروسة، لا أن تأتي نتيجة تداعي الأفكار والخواطر، حضرتك قلت كرئيس للجامعة إن التجديد هو مثل أن تُجدد منزل والدك.. تُحب المنزل دون أن تسكن فيه وتتركه لتسكن في بيت جديد، هذا ليس تجديدًا.. هذا إهمال وترك وإعلان الفُرقة لبيت الوالد.. التجديد في بيت الوالد يكون في بيته، حتى أُعيده مرة أخرى بما يناسب أنماط البناء المعاصرة».

فيما أكد الدكتور محمد عثمان الخشت، أنه قصد بتجاوز التراث أي يحمل معنى النسخ بمعنى استيعاب التراث في شكل جديد.

وأضاف: "أنا مسلم ولست أشاعري أو اتبع أي تيار آخر"، موضحا أنه يحترم الأزهر بشدة ويتفق معه في بعض الأمور ويختلف في أخرى، موجهًا رسالة لشيخ الأزهر: "أحترم رأيك بشدة.. لست معك في كل شيء، ولست ضدك في كل شيء".
Advertisements