Advertisements
Advertisements
Advertisements

حلم "كوبري المشاة" بنجع العرب في الإسكندرية يتبخر.. والأهالي: "محدش نفذ وعده لينا" (صور)

Advertisements
مواطنون في نجع العرب
مواطنون في نجع العرب
Advertisements
"أعلن حي غرب الإسكندرية، البدء في إنشاء كوبري للمشاة أعلى السكة الحديد بمنطقة نجع العرب"، هكذا جاء نص بيان أصدره حي غرب منذ أكثر من عام، وتحديدًا في ديسمبر من عام 2018، وأعلن فيه الحي عن إرسال لجنة إلى المنطقة، لإنقاذ حياة الأهالي من حوادث القطارات المتكررة، ولكن بعد كل هذه المدة "ماذا حدث؟".

منطقة عشوائية بها 200 ألف مواطن
منطقة نجع العرب هي أحدى المناطق العشوائية الواقعة في نطاق حي غرب، يسكنها قرابة 200 ألف نسمة، وبها العديد من المشاكل، ولكن تتمثل المشكلة الأبرز التي تواجه الأهالي بها هو مرور شريط قطارات نقل البضائع التابع لميناء الإسكندرية، وكذلك قطارات نقل الركاب المتجهة من إلى محافظة مطروح، الأمر الذي تسبب في إزهاق أرواح العديد من أبناء المنطقة أسفل عجلات تلك القطارات طيلة الأعوام الماضية.
 
ورصدت عدسة "الفجر" أثناء تواجدها في المكان، أن الأهالي وخاصة فئة كبار السن يفضلون المرور من المزلقانات العشوائية التي تم إنشائها بالجهود الذاتية، نظرًا لبُعد المزلقان الرئيسي الذي تم تطويره من قبل هيئة السكك الحديدية خلال السنوات الماضية، بالإضافة إلى انتشار القمامة على بعُد مسافات قليلة للغاية من شريط السكك الحديدية، لعدم وجود أي صندوق قمامة في شوارع المنطقة، الأمر الذي أدى إلى حوادث انقلاب القطارات بالمنطقة أو خروجها عن القضبان.

غضب شديد بين الأهالي
محمد رمضان، أحد أهالي نجع العرب، عبر عن غضبه الشديد من الإهمال الذي وقعت فيه المنطقة خلال السنوات الماضية، حيث يعيش فيها منذ ثمانينات القرن الماضي، مؤكدًا أن المنطقة تم بنائها من قبل الأهالي ويعيش بها مواطنين من محدودي الدخل، ولكن مع مرور الوقت بدأت المشاكل في الظهور، وخاصة منها مشكلة السكك الحديدية بالمنطقة، والذي حصد الكثير والكثير من أرواح الأهالي.

وتابع "رمضان": "تحدثنا كثيرا إلى المسؤولين من أجل إيجاد حل لمشكلة القطار خاصة بعد حصد أرواح أبنائنا، ولكن وصلنا إلى عام 2020 ولم يتم حل المشكلة، وحياتنا وحياة أبنائنا عرضة يوميا للمخاطر، حيث يلزم خروج الأهالي من المنطقة يوميًا هو المرور من ذلك الشريط، من أجل لقمة عيشنا وتوصيل أبنائنا إلى مدارسهم التي تقع أكثرها في منطقة الورديان".

أما المواطن على محمد، أحد الأهالي، فقد كشف أن شريط القطارات الذي يمر بالمنطقة يحصد نحو 20 من أرواح أهالي المنطقة فى العام الواحد، خاصة الأطفال وكبار السن، ويفتقد الشريط كل عوامل الأمان، سواء في الإضاءة الليلية أو الإشارات الصوتية، كما أن المزلقان الوحيد بالمنطقة يقع بعيدا عن الأهالي ويعمل يدويًا حتى الآن.

وأضاف "علي": "الروح عادت إلينا لحل هذه المشكلة حين جاءت لجنة من حي غرب في 2018، لمعاينة محيط السكك الحديدية، من أجل إنشاء كوبري علوي لمرور الأهالي، ولكن حتى هذه اللحظة لم يحدث شيء، ولم يسأل فينا أحدًا من المسؤولين أو أعضاء مجلس النواب".

حي غرب يرد
أما اللواء هشام كمال، رئيس حي غرب، فقد قال إن قرار إنشاء الكوبري ما زال قائمًا، ولكن تنفيذ ذلك القرار يعوقه تواجد محلات داخل حرم السكك الحديد، تم بنائها عقب ثورة يناير، وتأجيرها من هيئة السكك الحديدية، ولكي يتم تنفيذ إنشاء الكوبري، لا بد من إزالة تلك المحلات المخالفة".

وأوضح كمال في تصريحات إلى "الفجر" أن تلك المحلات تقف داخل حرم شريط السكة الحديد بمسافة 2 متر، ومن المفترض أن تكون المسافة من شريط السكة 50 مترًا، مشيرًا" يتم البحث عن إيجاد حل إزالة تلك المحلات، وفي نفس الوقت حتى لا يقول البعض أننا قطعنا رزق عيش الناس".

ولفت إلى أن الحي يريد إنشاء الكوبري، لخدمة أهالي منطقة نجع العرب، مطالبًا الأهالي بقيامهم بالمشاركة في التفاهم مع أصحاب المحلات، لنقلهم من حرم السكة الحديد.
Advertisements