Advertisements
Advertisements
Advertisements

رهف القنون تُغضب السعوديين بنشر صورتين لها "بالمايوه والنقاب": "أكبر تغيير في حياتي"

Advertisements
رهف القنون
رهف القنون
Advertisements
نشرت الشابة السعودية الهاربة واللاجئة الكندية رهف القنون، البالغة من العمر 19 عامًا، اليوم الأحد الموافق 26/1/2020، صورتين لها إحداهما بالنقاب والأخرى على البحر بالمايوه، مقارنة بين وضعها سابقًا حينما كانت في المملكة ووضعها الآن وهي حرة.

وكتبت رهف القنون، تغريدة عبر حسابها الشخصي بموقع التغريدات "تويتر"، قائلة: "أكبر تغيير في حياتي هو التحول من إجباري على ارتداء الشراشف السوداء وسيطرة الرجال علي، لأصبح امرأة حرة"، مرفقة صورتيها بالنقاب والمايوه معًا.

رهف القنون تُغضب السعوديين بنشر صورتين لها "بالمايوه والنقاب": "أكبر تغيير في حياتي"

ويتابع رهف القنون نحو ربع مليون شخص على "تويتر"، وتعرف نفسها الآن على أنها ناشطة نسائية ومسلمة سابقة وامرأة سعودية حرة.

وجاءت تغريدة رهف القنون، ردًا على تغريدة لناشطة نسوية أخرى كانت تنشر صورًا للتغيير في إطلالتها، مشيرة عبر حسابها على تويتر إلى أنها "امرأة سعودية حرة وناشطة نسوية ليبرالية ومسلمة سابقة تدافع عن الحرية وحقوق مجتمع الميم".

وفي وقت سابق، ظهرت رهف القنون في صورة وهي تحمل كأس خمرة وفي صورة أخرى سيجارة حشيش، كما أعربت عن استمتاعها بتجربة لحم الخنزير في منشور آخر، لكن الأمر الذي تخطت به كل الحدود هو احتفالها باليوم العالمي للمرأة في كندا مؤخرًا، ورفعها علم المثليين جنسيًا وتغطية جسدها به.
Advertisements