Advertisements
Advertisements
Advertisements

فيروس كورونا يهدد سوق المحمول في مصر

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements

كشف سيد تبارك عضو شعبة المحمول، أن تفشي فيروس كورونا في الصين قد يؤدي إلى تراجع المعروض من الهواتف المحمولة في السوق، حيث تعد الصين من أكبر الدول المصدرة لأجهزة المحمول في مصر.


وأضاف "تبارك" لـ" الفجر"، أن تأثير انتشار الفيروس في الصين سيظهر على سوق المحمول في مصر خلال شهرين من الآن، وهي مدة الشحن والتجهيز للشحنات الجديدة، مؤكدًا أن الشركات الصينية ملتزمة بتوريد شحنات الهواتف المحمول للسوق المصري، ولم تطلب أي من الشركات تأجيل موعد التسليم.

 

وأوضح" تبارك"، أن شركات الهواتف الذكية الصينية أكبر مورد لأجهزة المحمول في مصر وتسحوذ على 80% من إجمالي حجم الهواتف المستوردة من الخارج، مشيرًا إلى أن هاتف "أي فو"ن هو الهاتف الوحيد في سوق المصري الذي لا يتم استيراده من الصين.

 

 

وانتشر في الصين خلال الايام الماضية خاصة بمدينة ووهان فيروس كورونا   بشكل جديد ا أدي إلى وفاة 56 شخص حتى الآن، وسط سعي الصين للحد من انتشارة

Advertisements