عاجل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تركيا.. مكافحة الكوارث: انتشال 45 شخصا من المباني المنهارة إثر الزلزال

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
أعلنت هيئة الكوارث التركية، اليوم الأحد، أن رجال الإنقاذ قاموا بسحب العشرات من تحت الأنقاض بينما وصل عدد قتلى الزلزال إلى 31، قامت فرق الإنقاذ التي تعمل طوال الليل في درجات حرارة تحت الصفر بانتشال 45 شخصًا من المباني المنهارة.

وكما ذكرت وكالة رويترز، قالت هيئة الطوارئ والكوارث: "واصل رجال الإنقاذ الذين يستخدمون أيديهم وتدريباتهم وحفاراتهم الميكانيكية البحث عن ناجين في ثلاثة مواقع في المقاطعة".

وأضافت، أن الزلزال الذي أعقبه أكثر من 700 هزة ارتدادية، قتل 27 شخصًا في الأزيج وأربعة في مقاطعة ملاطية المجاورة، وأصاب أكثر من 1600 شخص.

وحثت هيئة الطوارئ والكوارث التركية، السكان على عدم العودة إلى المباني المدمرة بسبب خطر الانهيار المحتمل. وقالت، إن المسؤولين حددوا 645 من المباني التي لحقت بها أضرار بالغة و 76 مبنى انهار في المحافظتين.

وعرضت هيئات الإذاعة لقطات لامرأة تبلغ من العمر 35 عامًا وابنتها الرضيعة يجري إنقاذها من تحت الأنقاض بعد 28 ساعة من الزلزال الذي بلغت قوته 6.8 درجة ضرب مقاطعة الأزيج، حسب وكالة رويترز.

وقد ضرب زلزال بلغت قوته 6.8 درجة مقاطعة الأزيج التركية الساعة 8:55 مساء. بالتوقيت المحلي (17:55 بتوقيت جرينتش) في يوم الجمعة 24 يناير. كما أثرت الكارثة على مقاطعة ملاطية المجاورة، وتم هدم جميع المنازل تقريبًا في قرية شفتاش في سيفريس، التي كانت الأكثر تضررًا من الزلزال الذي ضرب الأزيج الليلة الماضية.

في قرية ضحيتها شخصان وأُصيب شخصان، أوضح السكان المحليون اللحظات المخيفة بالقول: "تم تدمير المنازل قبل أن ندرك ما حدث"، حسبما ذكرت وكالة سبوتنيك.

وقال القرويون للصحفيين: "تمكنا من الخروج من حطام المنزل. من تحت الأنقاض، تمكنا من استخراج جثتين. قدمت سيارات الإسعاف القادمة الدعم، أرسلنا الجرحى إلى المستشفى. الآن لا نعرف ماذا سنفعل في القرية، التي تحولت إلى أنقاض".

كان على الناس قضاء الليلة في الخارج، والنوم في السيارات، حسب التقارير.


Advertisements