Advertisements
Advertisements
Advertisements

شفاء أول حالة من فيروس كورونا بالصين

Advertisements
فيروس كورونا
فيروس كورونا
Advertisements

أعلنت السلطات في شنغهاي، أكبر المدن الصينية، اليوم الأحد، شفاء امرأة كانت مصابة بالالتهاب الرئوي غير العادي الناجم عن فيروس كورونا الجديد.

                                                  

وكشفت السلطات الصينية، أن درجة الحرارة لدى المريضة البالغة من العمر 56 عامًا، لم ترتفع ، لمدة ستة أيام، لذا توصل فريق الخبراء إلى أنه يمكن إخراجها من المستشفى.

 

وقالت اللجنة الصحة الوطنية الصينية، إن المرأة تبلغ من العمر 56 عامًا، تعيش منذ فترة طويلة في ووهان، حيث ينتشر فيروس كورونا.

 

وبحسب لجنة الصحة الوطنية بالصين، أصيبت المريضة في 10 يناير، بعد يومين من وصولها إلى شنغهاي، وفي 15 يناير تم نقلها إلى المستشفى. وأكد الأطباء أنها مصابة  بفيروس جديد وهذه هي أول حالة إصابة في المنطقة، وأثناء العلاج، تحسنت حالة المرأة، ولم ترتفع درجة حرارة جسدها لمدة ستة أيام. وأصبحت المرأة تتنفس بشكل أفضل، وأظهرت اختبارات رد فعل الأحماض النووية نتائج سلبية. بعد ذلك، قررت لجنة الخبراء أن تخرجها من المستشفى.

 

وأكدت اللجنة الوطنية للصحة في الصين، يوم السبت، ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد إلى 1287، فيما بلغت الوفيات 41 حالة.

 

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد وصفت فيروسات كورونا أو الفيروسات التاجية بأنها "مجموعة كبيرة من الفيروسات التي تسبب مرضا يتراوح من نزلات البرد الشائعة إلى أمراض أكثر حدة".

 

وتشمل الأعراض الشائعة للعدوى أعراض الجهاز التنفسي والحمى والسعال وضيق التنفس وصعوبة التنفس. وفي الحالات الأكثر شدة، يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي والمتلازمة التنفسية الحادة والفشل الكلوي وحتى الموت.

 

وتنتقل الفيروسات التاجية بين الحيوانات والأشخاص، وهناك العديد من الفيروسات التاجية المعروفة التي تنتشر حاليا بين الحيوانات، والتي لم تصب البشر بعد، نقلًا عن وكالة سبوتنيك.

 

Advertisements