Advertisements
Advertisements
Advertisements

وصول مرضى فيروس كورونا إلى فرنسا

Advertisements
وصول مرضى فيروس كورونا
وصول مرضى فيروس كورونا
Advertisements
قال أطباء بمستشفى في باريس، السبت، إن اثنين من الأشخاص الثلاثة الذين تم تشخيص إصابتهم بفيروس كوروان ووهان، وصلا إلى فرنسا دون ظهور أعراض.

وأكدت فرنسا يوم الجمعة، أن أول ثلاث حالات إصابة بالفيروس في أوروبا -جميعهم من الصينيين- مع اثنين من المرضى في المستشفى في باريس والآخر في بوردو.

وتوفي 41 شخصًا في الصين، بسبب الفيروس، وأصيب أكثر من 1400 شخص على مستوى العالم، بينهم أربعة في أستراليا وثلاثة في ماليزيا.

وقال المسؤولون، إن اثنين من المرضى في باريس هما زوجان صينيان، وصلا إلى فرنسا في 18 يناير، لكنهما لم تظهر عليهما الأعراض حتى 19 و23 يناير على التوالي.

وقال يزدان يزدانبانه، رئيس الأمراض المعدية في مستشفى بيشات في باريس للصحفيين، "لم تظهر عليهما أي أعراض عندما استقلوا طائرتهم".

كما قال المركز الطبي في "SOS Medecins" في بوردو، إن المريض الثالث في بوردو، وهو رجل صيني يبلغ من العمر 48 عامًا ويعمل في صناعة النبيذ الفرنسية، استقل طائرة من ووهان إلى هولندا ودخل فرنسا من هناك.

وقال وزير الصحة أغنيس بوزين للصحفيين، إن الرجل دخل فرنسا في 22 يناير، واستشار الطبيب أولًا بشأن أعراضه في 23 يناير، وأكد الفيروس في 24 يناير.

كما أكد تأخر ظهور الأعراض والدخول عبر بلد ثالث على حدود فحص المسافرين القادمين من الصين في المطارات.

وتستخدم المطارات في عدة دول الماسحات الضوئية لقياس درجة حرارة المسافرين القادمين من الصين، لكن فرنسا لا تفعل ذلك حتى الآن.

وفي باريس، كان هناك اندفاع لشراء أقنعة الوجه، وقال العديد من الصيدليات أنها بيعت.

كما قال صيدلاني في باريس: "لقد كان الأمر هكذا منذ هذا الصباح، بعض الناس يعانون من الهيستريا".

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية يوم الجمعة، إنها أبلغت المواطنين الفرنسيين في ووهان بأنها تخطط لإقامة خدمة حافلات لمساعدتهم على المغادرة.
Advertisements