Advertisements
Advertisements
Advertisements

أوقاف الإسكندرية: الشهيد من يمت دفاعًا عن أرضه ودينه

Advertisements
 شيوخ قافلة الإسكندرية
شيوخ قافلة الإسكندرية
Advertisements
نظمت مديرية أوقاف الإسكندرية بقيادة الشيخ محمد خشبة وكيل وزارة الأوقاف، والدكتور عبدالرحمن نصار وكيل المديرية، وتحت إشراف الشيخ حسن عبدالبصير مدير عام الدعوة، قافلة دعوية الى مساجد ادارة العامرية تحت عنوان (فضل الشهادة في سبيل الله وواجبنا نحو أسر الشهداء).

وقال الشيخ محمد خشبة، وكيل وزارة الأوقاف، إن القافلة جاء فيها أن الشهادة فى سبيل الله أعظم منازل الدين واعلى درجات اليقين ولذلك جعل الله عزوجل لأهلها أعلى الدرجات وأفضل القربات.

وأضاف وكيل وزارة الأوقاف، أن الشهداء أرواحهم في جوف طير خضر لها قناديل معلقة بالعرش تسرح من الجنة حيث شاءت ثم تأوي إلى تلك القناديل فاطلع إليهم ربهم اطلاعة فقال هل تشتهون شيئا قالوا أي شيء نشتهي ونحن نسرح من الجنة حيث شئنا ففعل ذلك بهم ثلاث مرات فلما رأوا أنهم لن يتركوا من أن يسألوا قالوا يا رب نريد أن ترد أرواحنا في أجسادنا حتى نقتل في سبيلك مرة أخرى فلما رأى أن ليس لهم حاجة تركوا".

وتابع: "للشهيد عند الله ست خصال: يُغفر له في أول دَفعة ويَرى مقعده من الجنة، ويجار من عذاب القبر، ويأمن من الفزع الأكبرِ، ويوضع على رأسه تاج الوقار؛ الياقوتة منها خير من الدنيا وما فيها، ويزوج اثنتين وسبعين زوجة من الحورِ العِين، ويشفّع في سبعين من أقاربه".

وأكمل: "الشهيد الحق الذى يستحق هذا الأجر وهذه المثوبة هو الذى يقاتل فى سبيل لاعلاء كلمة الله دفاعا عن ارضيه ودينه يقاتل تحت راية إمامه أو رئيس دولته للذب عن الدين والأرض والعرض، حيث قال رسول الله  "انما جعل الإمام جنه يقاتل من ورائه ويتقى به"، وقال أيضًا "من قاتل تحت راية عامية فمات فميتته جاهليه".

واختتمت القافلة حديثها بأن يحفظ الله مصر من كل مكروه وسوء، وأن يمن عليها بالامن والأمان والسخاء والرخاء، وأن يحفظ أهلها رجال جيشها وشرطتها من كل مكروه وسوء.
Advertisements