Advertisements
Advertisements
Advertisements

مشادة بين الرئيس الفرنسي وعناصر الشرطة الإسرائيلية في القدس

Advertisements
الرئيس الفرنسي - ماكرون
الرئيس الفرنسي - ماكرون
Advertisements

أفادت فضائية سكاي نيوز بالعربية، في نبأ عاجل لها، مساء اليوم الأربعاء، بأن "هناك مشادة بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وعناصر الشرطة الإسرائيليين في مدينة القدس".

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قصيراً ظهر فيه الرئيس الفرنسي غاضباً، وهو يتحدث إلى عناصر الشرطة الإسرائيلية لأنهم أرادوا دخول الكنيسة معه.

وفي نبرة حادة، قال ماكرون: "الكنيسة عمرها قرون ولها قوانينها، ولن تغيرها أنت الآن"، وتابع قائلا: "أخرج فورا من الكنيسة".

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية "كان": أن شرطة مدينة القدس لم ترغب في التدخل بين قوات الشاباك (الأمن الاسرائيلي الداخلي) وبين الحرس الشخصي لماكرون.

يذكر أن هذه الواقعة تشبه إلى حد بعيد ما حدث في عهد الرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك قبل 20 عاما.

هذا ووصل الرئيس الفرنسي في وقت سابق من اليوم إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية، وذلك قبل إحياء ذكرى تحرير معسكر أوشفيتز النازي الموافق للخميس.

ودعي ماكرون إلى جانب حوالي 40 زعيماً آخر من حول العالم للمشاركة في هذه المراسم، ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الفرنسي كلّاً من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الفلسطيني محمود عبّاس، ويتوقّف في القدس الشرقية التي تمثّل محور الصراع بين الطرفين.

Advertisements