Advertisements
Advertisements
Advertisements

عبد المهدي: إطلاق الصواريخ على السفارة الأمريكية يضر بالعراق

Advertisements
Advertisements
قال رئيس الوزراء المؤقت العراقي عادل عبد المهدي اليوم الثلاثاء، إن إطلاق الصواريخ على السفارة الأمريكية في بغداد أمر غير مقبول ويضر بالعراق.

وقال مكتب عبد المهدي في بيان عقب الاجتماع الأسبوعي للحكومة، بالأمس، أطلقت صواريخ كاتيوشا على السفارة الأمريكية، وهذا مؤلم وغير صحيح... من الذي يصرح لتلك الأطراف بمهاجمة السفارة في العراق؟.

وقال عبد المهدي دون أن يذكر المهاجمين، إن هذا العمل يسيء إلى العراق وهو أمر غير مقبول بغض النظر عن نواياهم.

وفى وقت متأخر من يوم الاثنين الماضي، صرح مسؤول بوزارة الداخلية العراقية لوكالة أنباء (شينخوا)، بأن ثلاثة صواريخ كاتيوشا سقطت بالقرب من السفارة الأمريكية فى المنطقة الخضراء شديدة التحصين فى وسط بغداد دون أن تسبب خسائر.

وكثيرًا ما كانت المنطقة الخضراء شديدة التحصين مستهدفة بهجمات المتمردين بالصواريخ، حيث تقع المنطقة التي تبلغ مساحتها 10 كيلومترات تقريبًا على الضفة الغربية لنهر دجلة، التي تقسم العاصمة العراقية.

كما لم تعلن أي جماعة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم الذي جاء بعد التوترات المتزايدة بين الولايات المتحدة وإيران.

وفي 8 يناير، أطلقت إيران صواريخ باليستية على قواعد عسكرية تضم القوات الأمريكية في محافظة الأنبار بغرب العراق وبالقرب من مدينة أربيل، عاصمة إقليم كردستان الذي يتمتع بحكم شبه ذاتي.

وجاء الهجوم الإيراني بعد أن هاجمت طائرة أمريكية بدون طيار في 3 يناير، قافلة في مطار بغداد الدولي، مما أسفر عن مقتل قاسم سليماني، قائد قوة القدس التابعة لحرس الثورة الإسلامية الإيراني، وأبو مهدي المهندس، نائب رئيس القوات شبه العسكرية العراقية هاشم الشابي القوات.

كما تم نشر أكثر من 5000 جندي أمريكي في العراق لدعم القوات العراقية في المعارك ضد مقاتلي تنظيم داعش.
Advertisements