Advertisements
Advertisements
Advertisements

واشنطن: تهديد إيران بالانسحاب من الاتفاق النووي يبعث برسالة سلبية جدا

Advertisements
روبرت وود
روبرت وود
Advertisements

أكد روبرت وود السفير الأمريكي لشؤون نزع السلاح، اليوم الثلاثاء، أن تهديد إيران بالانسحاب من معاهدة منع الانتشار النووي سيبعث برسالة سلبية جدا جدا.

كانت إيران قد لوحت بالانسحاب إذا أحالتها دول أوروبية إلى مجلس الأمن الدولي بعدما أعلنت أن طهران تنتهك الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وقال روبرت وود السفير الأمريكي لشؤون نزع السلاح للصحفيين في جنيف: "نعتقد أن إيران ينبغي أن تكف عن سلوكها الخبيث وتجلس وتتفاوض مع الولايات المتحدة على اتفاق لا يتناول القضية النووية فقط وإنما أيضا القضايا الأخرى التي تشغلنا مثل انتشار وتطوير الصواريخ الباليستية والأنشطة الخبيثة حول العالم". 

وسجل مايو 2018، انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق، وأعاد فرض العقوبات على إيران. 

وإثر ذلك، قلصت إيران التزاماتها بالاتفاق النووي لـ5 مرات كان أحدثها في الخامس من يناير، حيث قررت تخصيب اليورانيوم بلا قيود. 

وقالت حكومة الرئيس حسن روحاني، في بيان، إن هذه الخطوة هي آخر خطوات تخفيض الالتزامات النووية التي بدأتها طهران في مايو الماضي، ولن تضع بموجبها قيودا على عمليات تخصيب اليورانيوم.

Advertisements