Advertisements
Advertisements
Advertisements

برشلونة ضد غرناطة.. بداية مبشرة لـ "كيكي سيتين" ولكن! (تحليل فني)

Advertisements
كيكي سيتين
كيكي سيتين
Advertisements


تمكن كيكي سيتيين المدير الفني الجديد لفريق برشلونة الاسباني من تسطير الفوز الأول له مع البارسا على حساب الضيوف غرناطة بنتيجة هدف مقابل لا شئ في المباراة التي جمعت الفريقين ضمن إطار منافسات الجولة 20 من بطولة الدوري الإسباني.


تشكيل متوازن من المدرب كيكي وتمريرات كثيرة بلا جدوى

كان المدرب كيكي مجبراً على بعض التغييرات في بعض المراكز داخل تشكيل البارسا المعتاد حيث شهد تشكيل سيتيين الأول الدفع بـ أنطوان جريزمان في مركز المهاجم في ظل إصابة لويس سواريز، فيما بدأ الشاب أنسو فاتي على الجناح و الفرنسي صامويل أومتيتي بدلا من مواطنه كليمنت لونجليه وجاء التشكيل كاملا كالتالي :_


حراسة المرمى: مارك أندري تير شتيجن

الدفاع: سيرجي روبيرتو – جيرارد بيكيه – صامويل أومتيتي – جوردي ألبا

الوسط: سيرخيو بوسكيتس – إيفان راكيتيتش – أرتورو فيدال

الهجوم: ليونيل ميسي – أنطوان جريزمان – أنسو فاتي


تمريرات كثيرة بلا جدوى عنوان شوط كيكي الأول مع البارسا

بدأ المدرب كيكي سيتيين المدير الفني لفريق برشلونة تشكيل البارسا بتوزان بين دفاعي وهجومي منح الفريق السيطرة على منطقة وسط الملعب وتبادل الكرات بين أقدام لاعبي الفريق الكاتالوني ولكن بدون تشكيل أي فرص حقيقية للتسجيل خلال الشوط الأول من المباراة ووفقا لـ شبكة "أوبتا" للإحصائيات، فإن لاعبي برشلونة أكملوا 508 تمريرات، خلال الشوط نفسه وهوا أول فريق يقوم بأكثر من 500 تمريرة، في الشوط الأول لمباراة بالليجا، ويفشل في التسجيل، منذ موسم (2005-2006) وهذا يعني أن الفريق ما زال يحتاج للانسجام أكثر مع المدرب الجديد ومعالجة مشكلة إنهاء الهجمة داخل مرمى الخصوم والتي عانى الفريق منها طيلة الـ45 دقيقة الأولى.


البرغوث الأرجنتيني يقلب الموازين ولا يعني تفوق المدرب

بدأ الفريق الكتالوني الشوط الثاني من المباراة باستحواذ أكثر على منطقة وسط الملعب حيث استمر المدرب في طريقته التي لم تفتح له باب التسجيل حتى الدقيقة 76 التي شهدت هدف الإنقاذ عن طريق ليونيل ميسي البرغوث الأرجنتيني بعد لعبة جماعية رائعة شارك بها أنطوان جريزمان، ومرر أرتورو فيدال التمريرة الحاسمة لصاحب الـ 32 عاماً ليسجل هدف النقاط الكاملة وهوا الهدف الذي جاء من جملة رائعة.


برغم الفوز الأول لـ كيكي .. لا تتسرعوا في الحكم

أظهر المدرب الجديد رغبته في الاعتماد مستقبلا على الاعب الشاب ريكي بويتش الذي حل بديلا في الشوط الثاني رفقة كارليس بيريز مع عودة أرتور ميلو اللاعب البرازيلي من الإصابة ليتضح معالم المستقبل مع المدرب الجديد ولكن بالرغم من أهمية فوز البارسا على غرناطة وتصدرهم الليجا ألا أن الحكم ما زال سابقا لآوانه على أداء المدرب كيكي مع البارسا خاصة وأن الفريق ما زال يعاني من آثار خسارة السوبر الاسباني التي أعقبها إقالة فالفيردى وتعيين كيكي سيتيين ، لذا يتعين على جماهير البارسا الانتظار لما هوا قادم لوضع آليات الحكم على الفريق بثوبه الفني الجديد.
Advertisements