Advertisements
Advertisements
Advertisements

الثلاثاء.. 'الصحفيين تحقق مع ناشر 'التحرير'

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
تعقد هيئة التأديب الابتدائية بنقابة الصحفيين برئاسة جمال عبدالرحيم، وكيل أول النقابة يوم الثلاثاء القادم جلسة تأديبية لسماع أقوال الصحفي  أسامة خليل ناشر جريدة التحرير وذلك في الشكاوى المقدمة ضده من قبل الزملاء العاملين بالجريدة، لقيامه بتحوليل بعضهم للتحقيق، ومنع البعض الآخر من دخول الجريدة وفصلهم تعسفيًا ومنعهم صرف رواتبهم.

وكانت لجنة التحقيق بنقابة الصحفيين برئاسةخالد ميري وكيل النقابة قررت، احالة أسامة محمد خليل محمد إلى هيئة التأديب النقابية، لمخالفته نص المادة 81 من قانون نقابة الصحفيين رقم 76 لسنة 1970،   وكذلك مخالفته المادة 13 من ميثاق الشرف الصحفي الصادر 26 فبراير 1998، والتي تنص على: (يمتنع الصحفيون في علاقتهم المهنية عن كافة أشكال التجريح الشخصي والإساءة المادية والمعنوية، بما في ذلك إستغلال السلطة، أو النفوذ لإهدار الحقوق لزملاءهم).

كما خالف نص المادة الرابعة عشر من ذات الميثاق، والتي تنص على: (يلتزم الصحفيون بواجب التضامن دفاعًا عن مصالحهم المهنية المشروعة، وعما تقرره القوانين من حقوق ومكتسبات، ومنها الا يجوز حرمان الصحفي من اداء عمله، أو من الكتابة بدون وجه حق، أو نقله لعمل غير صحفي بما يؤثر على حقوقه المادية والمعنوية).

وطالبت لجنة التحقيق في نهاية قرار الإحالة بتوقيع أقصى العقوبات التأديبية المنصوص عليها في المادة 77 من قانون النقابة رقم 76 لسنة 1970 ، وهي: (شطب أسم الصحفي من جداول النقابة، ومنعه من ممارسة المنهة بشكل نهائي.

تعقد الجلسة برئاسة جمال عبدالرحيم وكيل أول النقابة وعضوية حسين الزناتي ومحمد يحي يوسف عضوي مجلس النقابة وصالح الصالحي عضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بالإضافة إلى مستشار من مجلس الدولة
Advertisements