Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير البترول عن "إيست ميد": "يا فرحهم لو مصر دخلت"

Advertisements
وزير البترول طارق الملا
وزير البترول طارق الملا
Advertisements
عقب المهندس طارق الملا، وزير البترول، على الضجة التي أثيرت بسبب أنبوب غاز المخطط بين قبرص واليونان وإسرائيل، المعروف بـ"إيست ميد"، موضحا أن هذا الخط أعلن عنه منذ 2014، ومطلوب دراسته بحيث يخرج من إسرائيل ويمر بقبرص ثم اليونان.

وأشار "الملا"، خلال اتصال هاتفي مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء الجمعة، إلى أن إسرائيل وقبرص لديهم اكتشافات من الغاز يريدون استغلالها لتحقيق عوائد، ولهذا فكروا في إنشاء هذا الخط.

وأضاف وزير البترول، أن إنشاء هذا الخط مازال تحت الدراسة حتى الآن، حيث يناقشون طريقة تنفيذ الخط هندسيا خاصة وأن جزء منه يمر بمنطقة بها مشاكل، فضلا على أن تكلفته تتخطى 7 مليار دولار على الأقل، منوها بأن هذا المشروع إذا تم لن ينفذ قبل 2027، معقبا: "كله لسه كلام".

ونوه بأن وزراء الدول الثلاث أعربوا عن رغبتهم في دخول مصر معهم، معقبا: "يا فرحهم وهناهم لو مصر دخلت معاهم في المشروع"، لافتا إلى أن مصر لديها محطات إسالة خاصة بها، وتستطع التصدير لأوروبا، ومن ثم فأن هذا الخط ليس من المناسب أن تشترك فيه مصر في الوقت الحالي.
Advertisements