Advertisements
Advertisements
Advertisements

كندا: إيران مسؤولة عن الفوضى التي أدت لكارثة إسقاط الطائرة

Advertisements
جاستن ترودو
جاستن ترودو
Advertisements

أكد رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، أن إيران مسؤولة عن الفوضى التي أدت لكارثة إسقاط الطائرة، مضيفا: "ولسنا راضين عما وصلت إليه التحقيقات حتى الآن".

وشدد ترودو، خلال مؤتمر صحفي، على أهمية إجراء تحقيق شامل في حادث إسقاط الطائرة التي أقرت طهران بأنها أصيبت بصاروخ أطلقته قواتها أثناء إطلاق صواريخ على قواعد في العراق تستخدمها القوات الأمريكية.

ودعا رئيس الوزراء الكندي إلى ضرورة خفض التصعيد في المنطقة، مؤكدا أن الهجوم الإيراني في العراق عرض حياة الكثير من الجنود الكنديين هناك للخطر.

وتحطّمت الطائرة الأوكرانية وهي من طراز بوينغ 737 بعيد إقلاعها من طهران في الـ8 من يناير/كانون الثاني الجاري، ما أسفر عن مقتل 176 شخصا كانوا يستقلونها، غالبيتهم من الإيرانيين والكنديين.

وأمس الخميس، طالب كل من كندا وأوكرانيا والسويد وأفغانستان وبريطانيا، إيران بدفع تعويضات لعائلات الضحايا.

وشددت الدول الخمس، في بيان مشترك خلال مؤتمر صحفي، على ضرورة إجراء تحقيق شامل ومستقل وشفاف، وتحقيق عدالة الإجراءات القضائية بحق المسؤولين عن إسقاط الطائرة الأوكرانية.

ولفت البيان الصادر عن (كندا وأوكرانيا والسويد وأفغانستان وبريطانيا)، إلى أهمية محاسبة المسؤولين عن الحادث وتقديمهم للمحاكمة في أسرع وقت.

كما طالبت كندا، خلال المؤتمر الصحفي، بضرورة تقديم المعلومات بشفافية من الجانب الإيراني.


Advertisements