Advertisements
Advertisements
Advertisements

"البيئة" تستجيب لـ "الفجر" وتنقذ أهالي "أبوالريش" بدمنهور من تراكم القمامة (صور)

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
وجه الدكتور عصام عامر رئيس قطاع شئون الفروع بوزارة البيئة، بتشكيل لجنة من المهندس سعد زامل مدير عام فرع البحيرة، لبحث شكوى أهالي منطقة حي أبوالريش بدمنهور وتضررهم من تراكم القمامة.

وجاء ذلك في استجابة سريعة من لما نشرته بوابة "الفجر"، أمس الخميس، بعنوان "حي أبوالريش يتحول لمقلب قمامة كبير في دمنهور".

وتم تكليف المهندس خالد منيسي مسئول المخلفات الصلبة والخطرة بالمحافظة، ببحث الشكوى وحلها اليوم الجمعة، وذلك بالتنسيق مع الأستاذ سمير أبو مندور نائب رئيس مدينة دمنهور، ومدحت القاضي مدير العلاقات العامة، وتم استدعاء معدات الوحدة لرفع المخلفات الموجودة بجوار محطة الصرف الصحي بمنطقة أبو الريش بدمنهور، بالإضافة إلى أنه جارى التنسيق مع الوحدة المحلية لوضع صندوق كبير "حاوية" ورفع القمامة أولا بأول حفاظا على صحة المواطنين والبيئة.

من جانبه شدد اللواء هشام أمنه محافظ البحيرة، على استمرار حملات رفع تراكمات القمامة وتكثيف أعمال النظافة وإزالة الإشغالات والتعديات بجميع مراكز ومدن المحافظة، حيث أسفرت تلك الحملات عن رفع 925 طن قمامة بعدد 7 مراكز وتحويلها للمقالب العمومية ومصانع تدوير القمامة والتي تمثلت في رفع 400 طن بدمنهور و90 طن بالدلنجات و90 طن برشيد و55 طن ببدر و100 بادكو و90 طن المحمودية و100 بإيتاي البارود.

كان حي أبوالريش بمدينة دمنهور بالبحيرة تحول إلي مقلب قمامة كبير وأصبحت المنطقة تأن من تلال القمامة المتراكمة صباحا ومساءا وانتشار الروائح الكريهة مما يشكل خطورة علي حياة الأطفال وكبار السن وإصابتهم بأمراض مزمنة، وأكد عدد من أهالي منطقة المحروسة أنهم تقدموا بالعديد من الطلبات لرئيس الحي نصر عقاب للتدخل وإنقاذهم بتخصيص موقع بعيد عن الكتلة السكنية لتجميع القمامة فيه، لكن دون جدوى حتى الآن، الأمر الذي دفعهم لمناشدة محافظ البحيرة والمهندس محمد خميس رئيس مدينة دمنهور بالتدخل وحل أزمتهم التي أصبحت تؤرق حياتهم وحيات أبنائهم.
Advertisements