Advertisements
Advertisements
Advertisements

البابا تواضروس يصل إلى دير العذراء بجبل أخميم

Advertisements
البابا في الدير
البابا في الدير
Advertisements
وصل قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية مساء الثلاثاء، إلى دير السيدة العذراء بجبل أخميم، حيث عقد اجتماعًا مع مجامع رهبان أديرة الأنبا توماس بالخطاطبة وأخميم، والملاك ميخائيل بالجبل الشرقي، والشهداء بالجبل الشرقي إلى جانب مجمع رهبان الدير المستضيف.

حضر مع قداسته عدد من أحبار الكنيسة إلى جانب أسقف ورئيس الدير نيافة الأنبا متاؤس، وهم: الأنبا بساده مطران أخميم وساقلتة، والأنبا باخوم أسقف سوهاج والمنشاة والمراغة، والأنبا دانيال أسقف المعادي وسكرتير المجمع المقدس، والأنبا يوأنس أسقف أسيوط، والأنبا غبريال أسقف بني سويف والأنبا إسطفانوس أسقف ببا والفشن، والأنبا مرقوريوس أسقف جرجا، والأنبا أولوجيوس أسقف ورئيس دير القديس الأنبا شنوده بسوهاج، والأنبا إسحق أسقف طما، والأنبا أنجيلوس الأسقف العام لكنائس قطاع شبرا الشمالية والأنبا يواقيم الأسقف العام لإسنا وأرمنت، والأنبا بيجول أسقف ورئيس الدير المحرق، بالأضافة إلى الأنبا ساويرس الأسقف العام والمشرف على أديرة القديسين الأنبا توماس بالخطاطبة وإخميم والأنبا موسى بالعلمين والأنبا بقطر بالخطاطبة، والأنبا ميخائيل الأسقف العام لكنائس قطاع حدائق القبة والأنبا ثاؤفيلس أسقف منفلوط، والأنبا إيلاريون أسقف البحر الأحمر.
Advertisements