تظاهر مئات الليبيين أمام السفارة التركية في برلين

بوابة الفجر
Advertisements
خرج مئات الليبيين، اليوم الجمعة، للتظاهر أمام السفارة التركية في برلين، احتجاجًا على دعم أنقرة المتواصل للميليشيات الإرهابية في طرابلس، والتدخل عسكريا. 

ورفع المحتجون لافتات مكتوب عليها "أردوغان داعم للميليشيات والإرهاب"، و"أردوغان يرسل المرتزقة الإرهابيين لطرابلس"، معربين عن غضبهم جراء مطالبة حكومة الوفاق المنتهية ولايتها أنقرة بالتدخل عسكريا.

وأعرب المحتجون رفضهم لإرسال تركيا جنودا للمشاركة في العملية العسكرية التي تخوضها قوات الوفاق التابعة لفايز السراج، مؤكدين دعمهم للجيش الليبي.

وطالب المتظاهرون برلين والمجتمع الدولي ومجلس الأمن، بسحب الاعتراف بحكومة الوفاق، لأنها غير منتخبة وانتهت ولايتها، مؤكدين ضرورة تحملهم المسئولية ومنع التدخل العسكري التركي والانحياز للشعب الليبي.

وأدان المحتجون تعاون حكومة السراج مع الإرهابيين، رافضين تعاونها مع تركيا لإغراق طرابلس بالإرهابيين.

وتأتي التظاهرات، إثر تواصل دعم أنقرة للجماعات الإرهابية والميليشيات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق برئاسة فايز السراج في طرابلس. 

وتنخرط تركيا في دعم حكومة فايز السراج، بالعاصمة الليبية طرابلس، والتنظيمات الإرهابية والمليشيات المسلحة رغم قرار مجلس الأمن الدولي بحظر توريد السلاح إلى ليبيا منذ 2011. 

ومن جانبه، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، إن 260 مسلحا، من بينهم ضابط برتبة نقيب من الفصائل الموالية لتركيا، توجهوا إلى ليبيا للقتال بجانب ميليشيات طرابلس ضد قوات الجيش الليبي.

 وأضاف المرصد، أن عناصر من تنظيم مسلح يُعرف بـ"فيلق الشام" سيشاركون في قتال الجيش الليبي.

وفي الخامس من يناير الجاري، قتل مسلح سوري من ميليشيا "السلطان مراد" الموالية لتركيا، أثناء قتاله بصفوف الميليشيات.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن عمليات التجنيد "مستمرة بشكل كبير في درع الفرات عفرين"، ووصل عدد المرتزقة السوريين المنضمين للمعسكرات التركية نحو 1700 .

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا