Advertisements
Advertisements
Advertisements

مذكرة تفاهم بين مصر وبريطانيا لتصنيع أنظمة معالجة المياه

Advertisements
صورة من اللقاء
صورة من اللقاء
Advertisements
شهد الدكتور محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، وجيفرى آدامز سفير بريطانيا بمصر مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة القومية للإنتاج الحربي وشركة "إنفيروتك" البريطانية، للتعاون في مجال تصنيع أنظمة معالجة المياه وتوفير الطاقة الكهربائية ومشروعات الطاقة الشمسية، وجاء ذلك بمقر ديوان عام الوزارة.

تجدر الإشارة إلى أن هذه المذكرة تمثل خارطة طريق للتعاون المشترك بين الجانبين في مجالات (توريد وتجميع وتصنيع أنظمة معالجة وتنقية المياه، أنظمة توفير الطاقة الكهربائية، فرص والمشاركة في تنفيذ مشروعات الطاقة الشمسية وتطوير خطوط إنتاج ألواح الطاقة الشمسية وتدريب العاملين على هذه الخطوط).

ويأتي توقيع مذكرة التفاهم في إطار اهتمام الدولة بتعظيم الاستفادة من الموارد المائية المتاحة ورفع كفاءتها وتوفير مصادر لتدوير المياه المستخدمة وكذا الاستغلال الأمثل لمصادر الطاقة المتوفرة بالدولة وترشيد استهلاكها.

كما يأتي التوقيع في ضوء حرص وزارة الإنتاج الحربي على الاستفادة من الإمكانيات المتاحة في شركاتها ووحداتها لصالح تنفيذ مشروعات قومية وتنموية بالدولة تلبي احتياجات المواطن، وكذا التأكيد على سعي الوزارة الدائم إلى تطوير منتجاتها بالاستعانة بأحدث التكنولوجيات العالمية فى مجالات التصنيع المختلفة وصقل خبرات العاملين بشركات الإنتاج الحربي من خلال نقل التكنولوجيات الحديثة في مختلف المجالات داخل الشركات والوحدات التابعة.

وأعرب جيفرى آدامز سفير بريطانيا بمصر عن رغبة الشركات البريطانية في زيادة الاستثمار في مصر خاصةً وأن العلاقات بين الجانبين شهدت خلال الفترة الأخيرة تطورًا ورغبةً حقيقية في إقامة شراكات صناعية مثمرة، مشيدًا باهتمام الدولة المصرية بتوفير المناخ الداعم للاستثمار من خلال اتفاقيات التجارة الحرة مع العديد من الدول، وإصدار قانون الاستثمار الجديد ولائحته التنفيذية، بالإضافة إلى إقامة المناطق الحرة واللوجستية والاقتصادية، وتطوير البنية التحتية، والسعي إلى الاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة.

وأشار إلى أن هذا التعاون المشترك مع شركة "إنفيروتك" من شأنه دعم التصنيع المحلي في مجال تصنيع أنظمة معالجة المياه وتوفير الطاقة الكهربائية والإنارة بالطاقة الشمسية، مضيفًا أن قيام شركات الإنتاج الحربي بتنفيذ هذه الأنظمة يساهم في خفض تكلفة تصنيعها وتوفير العملات الأجنبية المخصصة لاستيراد مكونات الأنظمة المماثلة من خارج مصر.

من جانبه أوضح السيد باول ويليامز الرئيس التنفيذي لشركة "إنفيروتك" البريطانية مجالات عمل الشركة والتى ستبدأ بالتعاون مع شركة بنها للصناعات الإلكترونية (مصنع 144 الحربي) فى مجال الاشتراك فى تنفيذ مشروعات إقامة محطات الطاقة الشمسية وأنظمة توفير الطاقة الكهربائية وإنارة الشوارع يليها التعاون فى مجالات أنظمة معالجة وتحلية المياه.

وأشار إلى أن اللقاءات السابقة التي تمت بين ممثلي الجانبين والزيارة التي قام بها فريق عمل الشركة البريطانية إلى شركة بنها للصناعات الإلكترونية (مصنع 144 الحربي) والتي عززت اهتمام شركته بتحقيق شراكة استراتيجية مع وزارة الإنتاج الحربي حيث عكست هذه اللقاءات ما يتوفر بشركاتها ووحداتها من إمكانيات تكنولوجية وتصنيعية وفنية وبحثية وبشرية وبنية تحتية، بالإضافة إلى مشاركتها في تنفيذ العديد من المشروعات القومية ومشروعات التنمية بمصر، وهو ما يتيح بناء القدرات وتوطين الصناعة ونقل التكنولوجيا المتقدمة الخاصة بموضوعات التعاون المقترحة لشركات الإنتاج الحربي.

Advertisements