Advertisements
Advertisements
Advertisements

طلائع الجيش ضد الزمالك.. طارق يحيى مُتخصص هزائم أمام الأبيض

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
يترقب عشاق الكرة المصرية، إشارة دقات الساعة السابعة والنصف مساء اليوم الإثنين، لمشاهدة مباراة نارية تجمع الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك ونظيره طلائع الجيش، ضمن منافسات الجولة الثامنة من الدوري المصري الممتاز.


مباراة الزمالك والجيش، لن تقتصر سخو
نتها داخل أرضية الملعب فقط، ولكنها ستمتد خارج الخطوط، حيث سيكون لدى كل فريق هدف يسعى لتحقيقه وهو ما سيظهر على الأجهزة الفنية سواء بقيادة الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للزمالك، أو طارق يحيى المدير الفني للجيش.


ويسعى كارتيرون لمواصلة نتائجه المميزة مع الفريق الأبيض من توليه المسئولية الفنية خلفًا للمقال الصربي ميتشو المدرب السابق، فيما يطمح يحيى لتحقيق أول فوز لفريقه حيث لم يفز ولا مباراة منذ بداية الموسم الجاري.


موعد مباراة الزمالك وطلائع الجيش بالدوري

ويستضيف ملعب الجيش بالسويس مباراة الزمالك ضد طلائع الجيش، والمُحدد لها في السابعة والنصف مساءً بتوقيت القاهرة والثامنة والنصف مساءً بتوقيت مكة المكرمة والتاسعة والنصف مساءً بتوقيت الإمارات العربية المتحدة.


وتُعد مباراة اليوم، هي الرابعة عشر في تاريخ مواجهات طارق يحيى كمديرًا فنيًا ضد الزمالك، حيث لعب 13 مباراة من قبل فاز في مباراتين وتلقى هزيمة في 10 مباريات وتعادل في واحدة.


ويرصد "الفجر الرياضي" تاريخ مواجهات طارق يحيى ضد الزمالك بكل الفرق التي قادها من خلال التقرير الآتي:-


أولًا...الإنتاج الحربي

واجه خلال قيادته للإنتاج الحربي، مع الزمالك مرتين، خسر في الأولى بنتيجة 3-2، وخسر الثانية بنتيجة 2-0.


ثانيًا...مصر المقاصة

إلتقى خلال قيادته للمقاصة، ضد الزمالك مرتين، خسر في الأولى 4-3 ثم حقق الفوز بهدف دون رد.


ثالثًا... المصري البورسعيدي

تقابلا مرة وحيدة أمام الزمالك، وخسر طارق يحيى نتيجتها بهدف دون رد.


رابعًا... الإسماعيلي

أثناء قيادة طارق يحيى تدريب الإسماعيلي، واجه الزمالك، مرة وحيدة وانهزم بثلاثية دون رد.


خامسًا... طلائع الجيش

خلال فترة تولي طارق يحيى تدريب طلائع الجيش، واجه الزمالك في خمس مرات، فاز مرة 3-2، وخسر 4 مباريات بنتائج 2-1 و 3-2 ، و 3-2، و 3-0.


سادسًا...بتروجت

لعب ضد الزمالك، مواجهتين أثناء قيادة بتروجت، خسر في واحدة 3-2، وتعادل سلبيًا في المواجهة الثانية.
Advertisements