Advertisements
Advertisements
Advertisements

قرار روسي بترحيل 5 موظفين بجامعة أمريكية

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements

أمرت محكمة روسية، اليوم الخميس، بترحيل 5 موظفين بجامعة في مدينة بوفالو الأمريكية، بعد أن أدانتهم بانتهاك شروط الحصول على تأشيرات سفرهم. 

وأكدت المحكمة، التي تقع في مدينة ريازان، على بعد 200 كيلومتر جنوب شرقي موسكو، أن أفراد المجموعة دخلوا روسيا بتأشيرات سياحية، قابلة للاستخدام عدة مرات، لكنهم ألقوا محاضرة في جامعة محلية. 


وأضافت في بيان: "النشاط لم يتوافق مع الهدف المعلن لدخول الاتحاد الروسي". وأردفت أن الحكم صدر يوم الثلاثاء. 

وتابعت المحكمة أن الأشخاص الخمسة غُرِموا ويمكنهم أن يطعنوا على قرار ترحيلهم أمام محكمة إقليمية. 

ولم ترد السفارة الأمريكية ولا الجامعة الموجودة في مدينة بوفالو على طلبات للتعليق. 

وتوترت العلاقات بين موسكو وواشنطن في السنوات الأخيرة، بسبب مزاعم بتدخل روسي في السياسة الأمريكية وعدم اتفاقهما بشأن أوكرانيا وسوريا.

وكانت وزارة الخارجية الألمانية قد أعلنت أن اثنين من الدبلوماسيين الروس غير مرغوب فيهما بسبب مقتل مواطن جورجي في برلين في 23 أغسطس، ودعتهما إلى مغادرة ألمانيا على الفور.

وعبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن استنكاره قرار السلطات الألمانية، وقال إنه يجري العرف على عمل المثل، طرد دبلوماسيين ممن يمثلون البلد الذي طرد دبلوماسيين روسيين.

ويتهم الادعاء العام الألماني جهات تابعة للدولة في روسيا أو في الشيشان بتكليف شخص بمهمة قتل جورجي (40 عاما) برصاصة في الرأس من الخلف، في حديقة تيرجارتن.

والجورجي القتيل ويدعى "تورنيكه ك" تقدم بطلب لجوء في ألمانيا ولكن الطلب رفض، كما أنه فشل عام 2018 في شكواه ضد الرفض؛ ما جعله يتقدم باستئناف، كان لا يزال تحت النظر من قبل المحكمة المعنية.


Advertisements