Advertisements
Advertisements
Advertisements

الجزائر: بوتفليقة يدلي بصوته في انتخابات الرئاسة

Advertisements
بوتفليقة
بوتفليقة
Advertisements

كلف الرئيس الجزائري المخلوع عبد العزيز بوتفليقة، شقيقه ناصر بالتصويت في انتخابات الرئاسة نيابة عنه، التي انطلقت اليوم الخميس.

 

وفي الثامنة صباحاً بالتوقيت المحلي، فتحت مراكز التصويت في الجزائر أبوابها، إيذاناً بانطلاق الاقتراع الرئاسي الذي سيفرز خليفة بوتفليقة، وسط انقسام حاد في الشارع بين المؤيدين والمعارضين.

 

ويذكر أن 5 مرشحين يتنافسون في سباق الرئاسة، هم رئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد، ومرشح حزب طلائع الحريات علي بن فليس، والمرشح الحر عبد المجيد تبون، ورئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة، والأمين العام بالنيابة للتجمع الوطني الديمقراطي عز الدين ميهوبي.

 

ويحق لأكثر من 24 مليون ناخب الإدلاء بأصواتهم في هذه الانتخابات.

 

ونشر التلفزيون الحكومي صورًا للعشرات ينتظرون دورهم أمام باب أحد مكاتب التصويت وسط ولاية البليدة القريبة من العاصمة، ونقل صوراً مماثلة من ولايات سعيدة، غربي البلاد، وتبسة وعنابة، شرقاً.

 

وفتحت مراكز التصويت في الجزائر أبوابها، في الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي، إيذاناً بانطلاق الاقتراع الرئاسي الذي سيفرز خليفة الرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة، وسط انقسام حاد في الشارع بين المؤيدين والمعارضين.

 

ويتنافس في هذه الانتخابات 5 مرشحين، هم رئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد، ومرشح حزب طلائع الحريات علي بن فليس، والمرشح الحر عبد المجيد تبون، ورئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة، والأمين العام بالنيابة للتجمع الوطني الديمقراطي عز الدين ميهوبي.

 

Advertisements