Advertisements
Advertisements
Advertisements

جد طفلة البامبرز: الحكم بإعدام المتهم أثلج صدورنا

Advertisements
المتهم
المتهم
Advertisements
أعرب صلاح سالم، جد الطفلة جنا المغتصبة على يد عاطل، إن تنفيذ حكم إعدام المتهم اليوم أثلج صدورهم، مضيفًا: "طلبنا الحكم من الله لترقد الطفلة البريئة بسلام بعد أن عاد حقها وانتقمت لها العدالة".

وتابع سالم: "نحمد الله على عودة الحق بعد عامين و٨ أشهر من ارتكاب الجريمة، وعدالة السماء نفذت وأكيد الطفلة البريئة ارتاحت".

وأكد جد طفلة البامبرز، أن عائلة المتهم تتسم بالطيبة، وأن المتهم كان الشخص الوحيد غير المرغوب فيه من جميع أفراد عائلته والجيران أيضا، وكان قد ارتكب جريمتين قتل قبل اغتصاب وقتل الطفلة جنا.

وأكد جد طفله البامبرز عدم جود أي خلافات مع عائلة المتهم، وأشقائه لم يكونوا على تواصل معه حيث كان دائم التعدي عليهم.

 وكانت الدائرة 11 جنايات المنصورة، برئاسة المستشار مختار شلبي، وعضوية المستشار حسام محمد فاروق، والمستشار راغب رفاعي، صدقت علي قرار اعدام مغتضب طفلة البامبرز الطفلة جنا الشهيرة إعلاميا بـ”طفله البامبرز”.

وكانت النيابة العامة وجهت للمتهم إبراهيم محمود إبراهيم، 34 سنة، عامل، ومقيم قرية دملاش التابعة لمركز بلقاس في محافظة الدقهلية، تهمتي الخطف المقترن بالاغتصاب، حسب قرار الإحالة الصادر من المستشار إيهاب أبو عيطة، المحامي العام لنيابات شمال الدقهلية.

واعترف المتهم خلال التحقيقات، قيامه بخطف الطفة "جنا" التي تبلغ من العمر 20 شهرًا، خلال صلاة الجمعة من أمام منزلها بالشارع، وعاد بها في المساء بعد أن اغتصبها، وانتابتها حالة من الصراخ، حتى فوجئ أنها تنزف دمًا. وأضاف قائلًا: "بعدها لقيت أمي دخلت عليا في وقت صلاة العشاء، فأخدت البنت وطلعت أجري، وبعدها الناس اتلمت والشرطة مسكتني.

وكان اللواء أيمن الملاح، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارًا، بتحرير «نهى. ص»، 29 سنة، ربة منزل، مقيمة بناحية قرية دملاش، محضر، تتهم فيه «إبراهيم. م» 35 سنة، عامل، مقيم بنفس القرية، بالتعدي جنسيًا على طفلتها، التي تبلغ من العمر عامين، ما أدى إلى إصابتها بنزيف حاد في المهبل، ونقلت على إثره إلى المستشفى؛ لتلقي العلاج.

وتمكنت قوات الأمن من ضبط المتهم، الذي اعترف باستدراجه الطفلة، أثناء لهوها أمام منزلها، إلى إحدى الغرف المهجورة، واعتدى عليها جنسيًّا.

وأكد مصدر أن المتهم اعترف أثناء التحقيقات، أن الطفلة كانت ترتدي «بامبرز»، ونزعه عنها قبل اغتصابها، وهرب فور مشاهدتها تنزف
Advertisements