Advertisements
Advertisements
Advertisements

"إني راحل ومصر باقية".. خالد النبوي يخطف قلوب الجماهير (صور)

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
خطف النجم خالد النبوي، قلوب الجماهير المصرية والعربية بعد مشهد إعدام طومان باي، في مسلسل ممالك النار.

تداول الجمهور مقطع فيديو لمشهد إعدام طومان باي، والذين أشادوا بأداء خالد النبوي، وتأثرهم الشديد به مع دعواتهم بالرحمة للسلطان الأشرف أبو النصر طومان باي، أخر سلاطين المماليك.

وانتشرت المقولة الشهيرة لـ"طومان باي" إني راحل ومصر باقية عبر مواقع التواصل الإجتماعي مع مقاطع فيديو قصيرة للمقولة ومعها صورة مصاحبة للنجم خالد النبوي، أثناء إلقاءه بصوته لهذه الكلمات داخل مسلسل ممالك النار.

وتفاعل الجمهور بشكل كبير بعد إنتهاء الحلقة الأخيرة من مسلسل ممالك النار، عبر صفحاتهم في اشادة كبيرة للنجم خالد النبوي على أدائه بالعمل، وكل أبطاله والقائمين عليه.

وطالب الجمهور من صناع العمل عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الإجتماعي بأجزاء أخرى لمعرفة مصير السلطان سليم.

ولا تزال بصمات الغزاة الأتراك مرسومة على الجدران ومشنقة طومان باي، الذي أعدم بها تحكي حكاية بطل فارس عظيم ليس بمصري أحب مصر وأحبته ودافع عن أهلها بروحه.

وبعد 500 عام من رحيله استطاع صناع مسلسل ممالك النار والنجم خالد النبوي، إحياء ذكرى فارس عظيم أحب مصر وأهلها وأحبوه.

وانطلقت دعوات بالرحمة على البطل الذي أحب مصر وهو طومان باي، على مواقع التواصل الإجتماعي من خلال رواده والمتابعين للعمل بشكل يومي.

وانهالت التعليقات على النجم خالد النبوي، من الجمهور الذي عبروا عن إعجابهم الشديد بالأداء المتميز للدور الذي حلم كثيرًا أن يقوم بتقديمه.

مسلسل ممالك النار، يحكي عن الحقبة الأخيرة من دولة المماليك وسقوطها فى يد العثمانيين فى القرن السادس عشر، كما يرصد العمل المجازر وأعمال السلب والنهب التي قامت بها الإنكشارية في حق أهل مصر والشام.

ممالك النار بطولة نخبة من نجوم مصر والوطن العربي منهم خالد النبوي، محمود نصر، محمد حاتم، كندة حنا، رشيد عساف، منى واصف، عاكف نجم.
Advertisements