Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزارة الدفاع العراقية تقرر سحب جميع فصائل الحشد الشعبي من بغداد

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements

قال مصدر في وزارة الدفاع العراقية، اليوم الاثنين، إن المجلس الوطني للأمن يقرر سحب جميع فصائل الحشد الشعبي من بغداد، ومنع تحرك أي فصيل منه من مواقعه إلا بموافقة مسبقة.



أصيب ستة جنود بجروح، فجر الإثنين، بعد سقوط أربعة صواريخ على قاعدة عسكرية قريبة من مطار بغداد الدولي، بحسب ما أعلنت السلطات الأمنية في بيان، في آخر هجوم صاروخي ضمن سلسلة حوادث تزايدت مؤخراً.

وأفادت مصادر أمنية، أن جميع الجرحى هم من قوات مكافحة الإرهاب التي تعتبر قوات النخبة في العراق، والتي تتلقى تدريباتها وتسليحها من الولايات المتحدة. وأشارت إلى أن من بين الجرحى، اثنان في حالة حرجة.

يذكر أن هذه القاعدة تأوي جنوداً ودبلوماسيين أمريكيين. ويعتبر هذا الهجوم التاسع خلال ستة أسابيع، ضد قواعد تضم عسكريين أمريكيين أو السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء الشديدة التحصين وسط بغداد.

وأقرت مليشيات الحشد الشعبي في العراق، بتنفيذ ما يُعرف بـ“مجزرة السنك“ في العاصمة بغداد، مساء الجمعة الماضية، والتي راح ضحيتها عشرات المتظاهرين، بين قتيل وجريح.

وشهدت بغداد، مساء الجمعة، هجومًا مسلحًا نفذه الحشد الشعبي، على متظاهري ساحتي السنك والخلاني، مما أدى إلى سقوط نحو 80 شخصًا بين قتيل وجريح.

وذكر بيان توضيحي، صدر عن الحشد الشعبي، أنه ”يعلم الجميع أن أعدادًا كبيرة من المتظاهرين الذين استجابوا لنداء المرجعية بالتصدي، وطرد المخربين، وحماية المتظاهرين السلميين المتواجدين في ساحات التظاهر، وخصوصًا في مرآب السنك، وهذا ما أغاض المجاميع المخربة المتواجدة في هذا المكان والتي تهيمن بشكل كبير وتفرض وجودها بالقوة والإرهاب“ على حد تعبير البيان.

Play
Current Time0:00
/
Duration Time0:04
Loaded: 0%
Progress: 0%
0:00
Fullscreen
00:00
Mute
Advertisements