Advertisements
Advertisements
Advertisements

الداعشي مغتصب الإيزيدية يبرر جريمته: "أشواق كانت هدية من قيادات التنظيم"

Advertisements
الداعشي أبو همام الحياني
الداعشي أبو همام الحياني
Advertisements
عرضت فضائية "العربية"، مساء الأحد، لقطات من المواجهة التي تمت بين الإزيدية أشواق ومغتصبها الداعشي أبو همام الحياني وجهًا لوجه، والذي اغتصبها وعمرها 14 عام.

وروى الداعشي أبو همام الحياني، تفاصيل هجوم عناصر داعش على الإزيديين، مشيرًا إلى أنهم كانوا يقومون بالهجوم على جبل سنجار، ويحاصرون من بهم، ويأسرون الفتيات والنساء والرجال، ويوزعونهم على سوريا أو الموصل.

وعن الإزيدية أشواق، أوضح أنه علم أنها هربت، ولكن لم يعلم إلى أين اتجهت، لافتًا إلى أنه لم يكن يختار فتاة معينة ليغتصبها، ولكن كان يتم توزيع الإيزيديات كسبايا على عناصر التنظيم، ويكون التوزيع من خلال أمراء التنظيم.

وأضاف، "أشواق كانت هدية قيادات التنظيم لي، ولا استطيع رفضها، وكنت على خطأ عظيم، ولكن الندم ما يفيد".

Advertisements