Advertisements
Advertisements
Advertisements

محافظة الإسكندرية تكشف مصير الدولفين النافق عقب العثور عليه في شاطئ المعمورة

Advertisements
أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
صرح اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية أن الدولفين النافق سيتم نقله إلى مدفن الحمام بمعرفة شركة نهضة مصر للخدمات البيئية، نظرًا لحالة التعفن المصاب بها، مما يجعل صعب نقله بشكل سليم وتحنيطه.
وأضاف محافظ الإسكندرية إنه تم العثور اليوم الأحد داخل شاطئ المعمورة السياحي على دولفين نافق، وأنه قد وجه الدكتور ياسر الجندي رئيس حي المنتزة ثان، بالتعامل الفوري مع الدولفين النافق بشاطئ المعمورة والتنسيق مع كافة الجهات المعنية، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة، وذلك عقب ورود بلاغ بوجود كائن بحري على شاطئ المعمورة السياحي.

وعلى الفور تم التواصل مع مسئولي شركة نهضة مصر للخدمات البيئية، وتشكيل لجنة مكونة من ممثلي المعهد القومي لعلوم البحار والمصايف وإدارة الرقابة والرصد البيئي بالمنتزه ثان، والإدارة العامة لشئون البيئة.

وبعد الفحص من قبل المتخصصين بالمعهد القومي لعلوم البحار والمصايف تبين إنه من النوع (دولفين ذو المنقار الصغير )، وتبين أنه أنثي ويزن حوالي ٧٠٠ كجم وعمره يتراوح ما بين سنة إلى سنة ونصف تقريبًا، وبأخذ القياسات المرفوميترية تبين أن طوله يصل إلى حوالى مترين وخمس وسبعين سم، ومحيطه واحد متر وستون سم، وطول الزعنفة الصدرية ٤١ سم، والزعنفة الذيلية ٦٠ سم، أما الزعنفة الظهرية فكانت ٤٥ سم، وبلغ عدد أسنانه ٤٤ سنة.

كما تبين وجود كدمات بجسمه مما يدل على إنه قد إرتطم بجسم صلب تسبب في وفاته، ويوجد بصورة متعفنة مما يجعل من الصعب نقله وتحنيطه بشكل علمي سليم، لذلك سيتم نقله للمدفن الصحي بالحمام وذلك بعد تسليمه لشركة نهضة مصر للخدمات البيئية حفاظًا على البيئة ولعدم انتشار الأوبئة.
Advertisements