Advertisements
Advertisements
Advertisements

أستاذ موارد مائية: هذا الشيء الوحيد الموقف في مفاوضات سد النهضة

Advertisements
سد النهضة
سد النهضة
Advertisements
قال الدكتور عباس شراقي، أستاذ المواد المائية، إن المفاوضات بين مصر وإثيوبيا بشأن أزمة سد النهضة، شهدت انفراجه بعد توسط الولايات المتحدة، ولكن اجتماع القاهرة لم يذكر أي تقدم يذكر، معقبًا: "وزراء خارجية إثيوبيا ومصر والسودان، هيروحوا اجتماع واشنطن يقولوا إيه".

وتابع أستاذ المواد المائية، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيد علي، ببرنامج "حضرة المواطن"، المذاع على فضائية "الحدث اليوم"، مساء الأحد، أن تحديد سقف زمني للمفاوضات سد النهضة في 15 يناير المقبل، هو الشيء الوحيد الموفق في المفاوضات.

ولفت إلى أن الاتفاق على إعداد أربع جولات للمفاوضات، كان شيء غير موفق لأن كل طرف يتوقف عن تقديم أي تنازلات، وينتظر الجولة الأخيرة للمفاوضات.
Advertisements