Advertisements
Advertisements
Advertisements

قتلى بإطلاق نار أمام القصر الرئاسي في المكسيك

Advertisements
الشرطة المكسيكية
الشرطة المكسيكية
Advertisements

أفاد التلفزيون المكسيكي، بمقتل مقتل 4 أشخاص، وإصابة 2 آخرين، بإطلاق نار وقع في العاصمة مكسيكو أمام القصر الرئاسي.

 

وبدأ الحادث، الليلة الماضية عندما دخل شخص إلى مبنى سكني في شارع صغير على بعد خطوات عدة من قصر المكسيك الوطني، الذي تتخذ منه رئاسة البلاد مقرا لها، وحاول التبول في فناء داخلي، بينما سعى مقيمون في المنزل إلى منعه من القيام بذلك.

 

وقد أخرج الرجل بعد ذلك مسدسا، وبدأ بإطلاق النار على المتواجدين في المبنى وفنائه، وأصاب 5 أشخاص، فيما هرعت عشرات الوحدات من الشرطة إلى موقع الحادث وتمكن أحد عناصرها من تصفية المهاجم، فيما توفي 3 من المصابين متأثرين بجروحهم، حسبما ذكر المسؤولون أمنيون.

 

وقد نشر التلفزيون المكسيكي لقطات مصورة، تظهر نحو 100 عنصر من الشرطة، وصلوا إلى الموقع وفرضوا طوقا أمنيا حوله.

 

وبحسب قناة روسيا اليوم، وقع هذا الحادث في الوقت الذي كانت فيه المنطقة مكتظة بالسياح، وقال مقيمون في الشارع، حسبما نقلته وكالة "أسوشيتد برس"، إنه غير آمن على الإطلاق على الرغم من وجوده مباشرة أمام القصر الرئاسي.

 

وكان الرئيس المكسيكي الحالي، مانويل لوبيس أوبرادور، الذي تولى زمام السلطة في البلاد منذ عام واحد، وانتقل إلى قصر المكسيك الوطني بعد أن حول قصر لوس بينوس الرئاسي السابق إلى متحف، في زيارة خارجية خلال وقوع الحادث.

 

Advertisements