Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير النقل: 2000 جنيه بدل مواصلات لهؤلاء الموظفين (فيديو)

Advertisements
كامل الوزير
كامل الوزير
Advertisements

كشف الفريق كامل الوزير، وزير النقل، عن تفاصيل عملية تطوير السكة الحديد، والمشروعات المستقبلية لمرفق المترو، والانتهاء من تنفيذ العاصمة الادارية، وملفات كثيرة خلال حواره مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج "على مسؤوليتي"، المذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء السبت.


السكة الحديد

وقال المهندس كامل الوزير، إن ما بين 50 و60 قطارا سيدخلون الخدمة قبل 30 يونيو 2020، لافتا إلى أنه تم إلغاء بعض القطارات لتعطل جراراتها وستدخل الخدمة بعد الانتهاء من الصيانة خلال 7 شهور، مشيرا إلى أن القطارات المعاد تصليحها ستبدأ من خطوط الضواحي لوجود تكدس كبير فيها.


وتابع وزير النقل والمواصلات: "التزمت أمام الرئيس السيسي بأن تكون السكة الحديد قبل 30 يونيو أمنة ومتطورة ونظيفة، ووعدت الرئيس السيسي والشعب المصري بأن تكون السكة الحديد قاطرة التنمية في مصر"، مؤكدا إن الجرارات الجديدة بها خاصية الإطفاء الذاتي ويمكن رؤية ما يحدث في العربات الخلفية، مشيرا إلى أنها تم تصميمها بناء على المواصفات المصرية والمهندسين المصريين كانوا يتابعون التصنيع لحظة بلحظة، مضيفًا: "ستدخل الجرارات الجديدة الخدمة بقطارات تضم عربات حديثة في 30 يونيو القادم".


وأضاف أن قطع الغيار المملوكة للسكة الحديد كانت تتعرض للسرقات لعدم الرقابة عليها، معقبًا: "مكنش حد بيسأل عن حاجة.. نصف قطع غيار الجرارات اتسرقت من الورش أثناء فترة الفوضى والسكة الحديد كانت مستباحة"، مشيرا إلى أنه عقب سيطرة الدولة واستعادت هيبتها بدأت منظومة السكة الحديد تستعيد قدراتها، مضيفا: "سنصل لمليون راكب يتم نقلهم بالقطارات بأمان وخدمة متطورة في 30 يونيو 2020"، متابعًا: "الإجراءات السريعة التي اتخذها لعلاج المشاكل المزمنة ستنقل لسكة الحديدة مليون راكب على الأقل يوميا".


وأكد أن الوزارة تسابق الزمن من أجل سكة حديد جديدة ومتطورة بدون حوادث، مضيفًا: "السكة الحديد بدأت الخروج من الإنعاش لمرحلة الإفاقة"، مضيفا أن المنظومة لديها مشاكل متراكمة منذ 100 عامًا ولم تحل، مشيًا إلى أنه فور تولي المسئولية جلس مع العاملين بالسكة وأعاد الثقة لهم.


وأشار إلى أنه سيتم العمل على منع التهرب من دفع التذاكر، مشيرا إلى أنه سيتم استخدام بوابات إلكترونية في السكة الحديد مثل مترو الأنفاق للسيطرة على دخول وخروج المواطنين من المحطات.


المترو

وكشف وزير النقل والمواصلات أنه سيتم البدء في الحفر بمحطة مترو ماسبيرو ثم الزمالك والكيت كات من خلال شركة فرنسية والمقاولون العرب، مضيفا: "لدينا خطة تطوير الخطين الأول والثاني لمترو الإنفاق بالتعاون مع أكبر الشركات العالمية".


العاصمة الإدارية

وقال "الوزير"إنه مكث 6 شهور لدراسة كيفية تنفيذ العاصمة الإدارية في موقعها الحالي، مشيًرا إلى أن مستثمرين عرب عرضوا إقامة العاصمة الإدارية ولكنهم قدموا عروضا باهظة التكاليف ولم تتناسب مع مصر، مؤكدا أن الإنفاق على العاصمة الإدارية يتم من حصيلة بيع الأراضي وخارج موازنة الدولة، لافتًا إلى أن شركات صينية قدمت أسعارًا مرتفعة لبناء العاصمة الإدارية.


وتابع: " الرئيس السيسي سألني.. هل نستطيع إنشاء العاصمة الإدارية بأيدي المصريين؟ وأجابته أن الشركات المصرية التي تعمل مع الهيئة الهندسية تستطيع إنجاز المشروع"، متابعا: "عملنا بأسعار منخفضة مقارنة بالشركات الصينية والمستثمرين العرب".


وأوضح أن الشركات الصينية قدرت ثمن سعر المتر بمبنى مجلسي الوزراء والنواب بالعاصمة الإدارية بـ 2200 دولار وباقي المواقع 1850 دولارا، والشركات المصرية تعمل بسعر المتر لمجلسي الوزراء والنواب بـ 1100 دولار والمباني الوزارية ب900 دولارا"، معقبًا: "العاصمة الإدارية ستكون فخر لمصر".


نقل الوزرات إلى العاصمة الجديدة

وأوضح "الوزير" انه سيتم نقل 52 ألف و300 موظف إلى العاصمة الإدارية وهم يتلقون التدريب حاليًا"، مشيرًا إلى أن الرئيس السيسي أكد أن نقل الحكومة للعاصمة الإدارية ليس "تعزيل" ولكن حكومة جديدة ومتطورة، سيتم نقلهم من 150 محطة داخل القاهرة الكبرى إلى 11 محطة داخل الحي الحكومي من 7 إلى 8 صباحَا، مضيفا: "سنصرف بدل انتقال للموظفين 80 جنيها يوميا بمعدل آلفين جنيه شهريًا".


ونوه إلى أنه سيتم توفير أتوبيسات وسيارات أجرة لنقل المواطنين إلى العاصمة الإدارية، متابًعا: "مليون مواطن يعملون يوميا في كافة منشأت العاصمة الإدارية لإنجازها"، بالإضافة إلى القطار الكهربائي والمونوريل يستخدمان في نقل المواطنين للعاصمة الإدارية.


مشروع تطوير بحيرة المنزلة

قال وزير النقل، إن بحيرة المنزلة كانت مساحتها 750 ألف فدان عام 1918 ووصلت حاليًا إلى 250 ألف فدان، مشيرا إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي وجه بالتعامل مع العشوائيات على البحيرة لتكون عالمية، مشيرا إلى أن هناك 5 مصارف رئيسية في مصر يلقون 12 مليون مكعب مياه ملوثة وخام يوميا في بحيرة المنزلة، من بينهم مصرف بحر البقر الذي يلقي 8 ملايين متر مكعب مياه ملوثة في البحيرة، متابعُا: "سنجري معاجلة لـ 5 ملايين متر مكعب مياه ليساهم في زراعة 300 ألف فدان".


أنفاق قناة السويس

وكشف "الوزير" عن كواليس مشروع حفر انفاق السويس، قائلا إن تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسي له بحفر قناة السويس الجديدة خلال عام عام واحد كان مفاجئ، مشيرا إلى أنهم كانوا يفكرون في كيفية تخفيض المدة الزمنية لحفر قناة السويس الجديدة من 3 أعوام إلى عامين، ولم يفكرون في تنفيذ القناة الجديدة في عام واحد أبدًا.

وأضاف وزير النقل، أنه تحدث مع الرئيس عبد الفتاح السيسي وأخبره أن حجم الشركات ومعدات سلاح المهندسين كلها لو "شطار" ينفذوا المشروع في 3 أعوام، فكان رد الرئيس وماذا تريد حتى يتم تنفيذ المشروع في عامين". 


مذكراته عن الرئيس السيسي

وأكد وزير النقل والمواصلات، إنه سيكتب مذكراته وجزء منها عن الرئيس عبدالفتاح السيسي وعلاقته بالله وسعيه للحفاظ على مصالح شعبه، متابعًا: "هذا الرجل يعمل من فجر اليوم إلى فجر ثاني يوم ومش بينام وممكن يعمل 24 ساعة إذا تطلب الأمر".

واضاف أن الرئيس السيسي يعمل من أجل بلاده منذ أن كان وزيرا للدفاع، ولا وقت لديه للراحة، مشيرا إلى أن الرئيس السيسي بدأ مشروع الجلالة في مارس 2014 عندما كان وزيرا للدفاع، موضحا: "الرئيس السيسي أول من وضع قدميه على أرض الجلالة بتاريخ 13-3-2014 أى قبل ترشحه للرئاسة".


وتابع: "الرئيس سألني في ذلك الوقت هل يمكن إقامة مدينة كبيرة في الجلالة وتمهيد الطريق المؤدي إليها، وجاوبته يمكن".

Advertisements