Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد اعتزاله كرة القدم.. هانى سعيد آخر ومضات جيل المعلم

Advertisements
هاني سعيد وحسن شحاتة
هاني سعيد وحسن شحاتة
Advertisements
يعتبره الكثيرون جيلًا ذهبيًا، لتحقيقة ثلاثة بطولات إفريقية متتالية، ويكفى أن تقول ذلك لتستحضر لذهنك صولات وجولات أبناء المعلم حسن شحاتة، المدير الفني الأسبق للمنتخب المصري، والذي استطاع بخبرته الكبيرة تكوين مجموعة متميزة من اللاعبين المصريين، وسطر بهم تاريخيًا إفريقيا لم تعهده مصر من قبل.

جيل ذهبي
وبمجرد ذكر اسم المعلم حسن شحاته، تتذكر تلقائيا نجوم هذا الجيل، وعلى رأسهم: محمد أبو تريكة، محمد زيدان، عصام الحضري، عمرو ذكي، عماد متعب، وائل جمعة وهانى سعيد، والقائمة تطول عند ذكر جيل ساهم فى إسعاد ملايين المصريين.

ويعد هانى سعيد أحد ركائز المنتخب المصري بقيادة المعلم، وتحديدا في البطولة الإفريقية 2008، والمقامة بغانا و2010 بإنجولا.

جيل البطولات القارية
ويحظى جيل "المعلم"، الفائز بثلاثة بطولات قارية، عام 2006، 2008، 2010، بتقدير كبير لدى كل محبي كرة القدم المصرية، إلا أن هذا الفريق الذهبي تبخر واحد تلو الأخر، بداية من اعتزال "الماجيكو" إلى إعتزال وائل جمعة، حسنى عبدربه، عماد متعب، وعمرو ذكى، ولم يتبق من هذا الفريق سوى مدافع فريق مصر المقاصة والزمالك السابق، وأحمد فتحي، لاعب النادى الأهلى ومنتخب مصر.

وأعلن هاني سعيد لاعب المنتخب المصرى ومصر المقاصة منذ أيام، اعتزاله كرة القدم وإنهاء مسيرته الكروية وإلتحاقه بمجال الإدارة من خلال توليه منصب مدير الكرة بفريق بيراميدز.

ولعب مدافع المنتخب المصرى للعديد من الأندية المصرية، على رأسهم الزمالك والإسماعيلى ومصر المقاصة، كما شارك مع المنتخب المصري فى بطولتي 2008، 2010 بصفة أساسية في خط الدفاع رفقة الصخرة وائل جمعة.

من ناشئي الأهلي إلى الاحتراف
ويشار إلى أن هانى سعيد، كان من ناشئى النادي الأهلي، كما أنه خاض تجربة الاحتراف في وقت قصير بفريق باري بالدوري الإيطالي قبل أن  يرحل إلى فريق فيورنتينا لفترة لم تسمتر سوى 4 أشهر، وعاد إلى الدورى البلجيكي في آخر محطاته الإحترافية.

ويبلغ لاعب الزمالك ومنتخب مصر السابق من العمر 39 عاما، ويشغل حاليا منصب مدير الكرة بنادى بيراميدز.
Advertisements