Advertisements
Advertisements
Advertisements

الإمارات تؤكد التزامها بمجلس التعاون الخليجي

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements

جددت دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم الخميس التزامها بمجلس التعاون الخليجي المكون من ست دول قبل القمة السنوية للكتلة المقرر عقدها الأسبوع المقبل في المملكة العربية السعودية.

وقال الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون في حسابه الرسمي على تويتر، " من المهم في هذا المفترق أن نؤكد على إلتزام الإمارات بمجلس التعاون الخليجي، وأن نثمن إنجازات المجلس على مستوى التكامل الشعبي في الخليج العربي".

حيث يجتمع قادة دول مجلس التعاون الخليجي في الرياض يوم 10 ديسمبر لحضور القمة التي يرأسها العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز.

وأضاف قرقاش، نتطلع إلى قمة الرياض بتفاؤل وأمل. كما أن هذه القمة تستمد أهميتها من الثقل الاستراتيجي للمكان.

لدينا إيمان راسخ بالخليج والدور العربي للمملكة العربية السعودية الشقيقة. وكذلك التزامنا بنجاح مسيرة مجلس التعاون في وقت التفكك والقلق".

تضم دول مجلس التعاون الخليجي المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين والكويت وعمان وقطر.

وستعقد القمة القادمة وسط جهود كويتية لنزع فتيل الخلاف الدبلوماسي بين قطر و الكتلة ضد السعودية.

ففي يونيو 2017 ، قطعت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر روابطها الدبلوماسية والنقل مع قطر بسبب دعمها للجماعات المتطرفة.

وقد طالبت اللجنة الرباعية المناهضة لقطر الدوحة مرارًا وتكرارًا بمجموعة من الشروط لإصلاح العلاقات. وتشمل المطالب قطع العلاقات القطرية مع الجماعات المسلحة والإرهابية.

وقد رفضت قطر تلك الشروط قائلة "إنها تنتهك سيادتها".

من جانبه، قام الملك سلمان بدعوة الأمير القطري تميم بن حمد لحضور تجمع الرياض.

Advertisements