السفير السعودي الأسبق للبنان: الإعلام اليوم هو من يحرك الدبلوماسية

السفير السعودي الأسبق لدى لبنان - علي عوض عسيري
السفير السعودي الأسبق لدى لبنان - علي عوض عسيري
Advertisements

قال السفير السعودي الأسبق لدى لبنان علي عوض عسيري، خلال جلسة "الدبلوماسية والإعلام"، ضمن فعاليات منتدى الإعلام السعودي، اليوم الثلاثاء، إن "الإعلام اليوم هو من يحرك الدبلوماسية"، مضيفاً أنه لاشك أن التغيرات في الأدوات الإعلامية غيرت المفاهيم، وأصبح الإعلام السياسي اليوم يفرض على الدبلوماسية الشيء الكثير، مما أثر عليها بشكل واضح، وهو ما حدث في الربيع العربي من إسهام الإعلام السياسي في انهيار حكومات وأنظمة.

وحول سؤاله كيف أسهم الإعلام في قضية محاولة إغتياله، لفت السفير السعودي الأسبق لدى لبنان إلى أن الخبر كان في بداية الأمر "سراً" ثم تم تداوله بصورة كبيرة في الإعلام مما شكل ضغطاً دبلوماسياً، إذ أن قوة الإعلام في لبنان أثارت الخبر وأصبح عالمياً، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن الاستهداف لم يكن لشخصه، ولكن لكونه سفيراً للسعودية، وهنالك تيارات سياسية في لبنان للأسف تتلقى تعليمات وتوصيات من الخارج.

هذا وكانت قد انطلقت في العاصمة السعودية الرياض، يوم أمس الاثنين، فعاليات النسخة الأولى من "منتدى الإعلام السعودي"، بمشاركة ألف إعلامي من 32 دولة.

ويُعقد المنتدى تحت شعار "صناعة الإعلام... الفرص والتحديات"، ويناقش المنتدى على مدار يومين كل المواضيع المتعلقة بصناعة الإعلام بمختلف أشكاله المرئي والمسموع والمطبوع والرقمي. 

ويعد فرصة للاطلاع على الخبرات والتجارب العالمية في صناعة الإعلام، ورصد الفرص الكامنة غير المحدودة التي خلقها الإعلام الجديد، والتعرف إلى وسائل القوى الناعمة وكيفية استثمارها في العصر الحديث.

وسيتم خلال أكثر من 50 جلسة وورشة عمل استعراض التجارب السعودية والدولية وتحديات الرسالة الإعلامية في ظل التطور التقني المتنامي وانتشار وسائل التواصل الاجتماعي والحضور الرقمي الطاغي على المشهد، إلى جانب تسليط الضوء على تجربة البرامج الحوارية وما تحظى به من قبول وما تواجهه من إشكالات.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا