Advertisements
Advertisements
Advertisements

واشنطن تدين استخدام القوة ضد المتظاهرين في العراق

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
أدانت واشنطن الاستخدام المروع والشنيع للقوة ضد المتظاهرين في العراق، وحضت على التحقيق في أعمال قتل المتظاهرين في الناصرية، نقلا عن "سكاي نيوز عربية".

واندلعت اشتباكات بين قوات الأمن العراقي، اليوم، والمتظاهرين في محافظة النجف جنوب العراق.

وواصل المتظاهرون العراقيون احتجاجاتهم في العاصمة بغداد والمناطق الجنوبية، معتبرين استقالة رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، غير مقنعة، ومصرين على "تنحية جميع رموز الفساد".

واندلعت اشتباكات في بغداد، ليل السبت، بين المحتجين وقوات الأمن قرب جسر السنك وحواجز البنك المركزي، بحسب مراسل "العربية"، الذي أشار إلى أن الأمن استهدف المتظاهرين بقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى.

يذكر أن العراق يعيش منذ الأول من أكتوبر أكبر تحدٍ على الإطلاق، على وقع انطلاق الاحتجاجات الحاشدة في العاصمة وجنوب البلاد، مطالبة بإقالة المسؤولين السياسيين، ورفض المحاصصة والفساد، وتحسين الأوضاع المعيشية.

وأدى العنف الذي واجهت به القوى الأمنية المحتجين إلى مقتل أكثر من 400 متظاهر، بحسب إحصاء أوردته رويترز، نقلاً عن مصادر من الشرطة ومستشفيات، الجمعة.

كما أظهر الإحصاء الذي اعتمد على مصادر من الشرطة ومصادر طبية، أن عدد قتلى الاحتجاجات المناهضة للحكومة والمستمرة منذ أسابيع بلغ 408 قتلى على الأقل معظمهم من المتظاهرين العزل.

Advertisements