Advertisements
Advertisements
Advertisements

فيتنام تتلقى رفات جميع ضحايا الشاحنات البريطانية

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
تم نقل رفات 39 فيتناميًا عثر عليهم مقتولين في شاحنة بالقرب من لندن الشهر الماضي الى فيتنام مما أدى الى نهايات ملحمة مأساوية دمرت المجتمعات الريفية في الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا.

وقال مسؤول حكومي محلي، إن رفات 23 ضحية وصلوا إلى مطار نوي باي في هانوي في وقت مبكر اليوم السبت.

وقالت وكالة فيتنام الرسمية للانباء، أن سبع جثث أحرقت في بريطانيا قبل اعادتها.

وتمت إعادة أول 16 جثة يوم الأربعاء إلى موطنها الأصلي في شمال وسط فيتنام، حيث استقبلها أقارب وأصدقاء يحملون الورود البيضاء.

اكتشاف الجثث الموجودة خلف شاحنة مبردة بعد تهريبها إلى بريطانيا قد ألقى الضوء على الاتجار غير المشروع الذي يرسل فقراء آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط في رحلات محفوفة بالمخاطر إلى الغرب.

وألقت الشرطة في فيتنام القبض على 10 أشخاص فيما يتعلق بالقتل يوم الاثنين، واعترف سائق الشاحنة البريطاني بالتخطيط للمساعدة في الهجرة غير القانونية والحصول على الممتلكات الإجرامية.

وفي فيتنام، تعد فرص العمل الضعيفة والكوارث البيئية ووعد المكافآت المالية كلها عوامل تدفع الناس إلى المغادرة.


وقال نجوين دينه جيا والد الضحية نجوين دينه لونج إن ابنه غادر المنزل إلى بريطانيا "آمالًا في حياة أفضل".

وقال جيا بعد دفن جثة ابنه يوم الخميس، كيف يمكنني أن أصف حجم هذه الخسارة لعائلتي... لكن عودة جسده ساعدت في تخفيف الألم.

Advertisements