عاجل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

والد الطالب المتوفى أثناء اليوم الدراسي بالقناطر الخيرية: "المدرسين كانوا واقفين يتفرجوا"

Advertisements
جثة
جثة
Advertisements
كشف محمد القوصي، والد الطالب المتوفي أثناء اليوم الدراسي في مدرسة بالقناطر الخيرية، تفاصيل الواقعة، قائلًا إن ابنه دخل الفصل من الساعة الواحدة إلا عشرة دقائق وهو مريض بشدة، مشيرًا إلى أن صديق ابنه كان يطالب المعلم بعلاجه أو نقله من الفصل ولكنه رفض، متابعًا: "زق الطالب وقاله إنتوا بتلعبوا وبتهزروا".

وأكد "القوصي"، خلال مدخلة تليفونية مع الإعلامية جيهان لبيب، ببرنامجها "90 دقيقة"، المذاع على فضائية "المحور" مساء اليوم الأربعاء، أن هناك إهمال جسيم في المدارس الخاصة، لافتًا إلى أنه لا يوجد طبيب في المدرسة.

ووجه رسالة للمعلم، قائلًا: "لو ابنك كنت هتسيبه تعبان بتتفرج عليه كده لحد ما تقول للمدير والمدير يطلع يتكلم في التليفون ويفكروا ساعة إلا ربع لحد ما الإسعاف تشيله"، موضحًا أنه لا يوجد شبهة جنائية في الواقعة، معلقًا: "ابني مات واستعوضت ربنا، ولكن ليه الإهمال، أنا كنت مستعوض ربنا بس قولت أروح المدرسة وأشوف حصل إيه لابني، واكتشفت الإهمال".

ولفت إلى أنه يوجد مستشفى بجانب المدرسة، ولكنهم لم ينقلوه إليها، معلقًا: "كان تفكيرهم إزاي يمشوا البلوة دي من المدرسة، الطلاب كانوا بيتشالوا ويتحطوا من منظر ابني، والمدرسين واقفين يتفرجوا"، منوهًا بأن الطفل كان سليمًا ولم يعاني من أي شيء، وكان مليئًا بالنشاط.
Advertisements