Advertisements
Advertisements
Advertisements

"أطفال بنها التخصصي" تحتفل باليوم العالمي للمبتسرين (صور)

Advertisements
الاحتفال
الاحتفال
Advertisements
احتفلت مستشفى الأطفال التخصصي ببنها، الثلاثاء، باليوم العالمي للطفل المبتسر، بحضور الدكتورة عبلة الألفي، استشاري طب الأطفال والمبتسرين، ورئيس الجمعية المصرية لأعضاء الكلية الملكية البريطانية لطب الأطفال، ونقيب اطباء القليوبية الدكتور احمد سعيد، والدكتور محمد كليب مدير المستشفي.

وأكدت الدكتورة عبلة الألفي، استشاري طب الأطفال والمبتسرين، ورئيس الجمعية المصرية لأعضاء الكلية الملكية البريطانية لطب الأطفال، علي فوائد الولادة الطبيعية والأضرار الناتجة عن الولادات القيصرية، وأهمية احتضان الطفل بطريقة الكونجارو، والملامسة المباشرة بين الأم والطفل.

من جانبه، رحب الدكتور محمد كليب أبو جبة، مدير عام المستشفى، بالحضور ووعد أن تستمر مستشفى الأطفال التخصصي ببنها منارة للعلم وتدريب الأطباء.

كما أشارت الدكتورة هبة سرحان، مديرة قسم التدريب، بأهمية الاعتناء بالطفل المبتسر، حيث أن نسبة المبتسرين في تزايد وتعدت نسبة 20% ما يستوجب الاهتمام وتقديم المعاونة للأمهات.

وأشاد نقيب اطباء القليوبية الدكتور احمد سعيد، بالتعليم الطبى المستمر وكذلك التدريب الذى تقدمه المستشفى وطاقمها الطبى لأطباء الاطفال بالقليوبية والمحافظات المجاورة واحتلالها مكان الصدارة وسط مقدمى الخدمة الطبية للاطفال.

يذكر ان العالم يحتفل سنويا فى السابع عشر من نوفمبر باليوم العالمى للطفل المبتسر، وقد اقامت مستشفى الاطفال هذه الاحتفالية يوم ١٩ لتكون واحدة من مجموعة احتفال المستشفيات التى تقوم على رعاية المبتسرين، حيث كان الاحتفال منارة علمية تناولت عدد من المحاضرات العلمية من مجموعة متميزة من اساتذة طب الاطفال المبتسرين تناولت هذه المحاضرات الرعاية المقدمة لهؤلاء الاطفال من اول العناية بالام الحامل وتقديم المشورة والرعاية الطبية لها مرورا برعاية هؤلاء الاطفال بغرفة الولادة وكيفية تقديم العناية لهم طبقا لاحدث القواعد الطبية المنشورة فى هذا المجال وصولا للعناية بهم فى الحضانات واحدث البروتوكولات فى هذا المجال.

وأعرب الحضور من الأطباء من القليوبية والمحافظات المجاورة بسعادتهم للحضور فى مثل هذه الايام العلمية المميزة.

Advertisements