Advertisements
Advertisements
Advertisements

تفاصيل افتتاح المكتبة البابوية المركزية بمركز لوجوس بوادي النطرون

Advertisements
الافتتاح
الافتتاح
Advertisements
افتتح قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، مساء اليوم الثلاثاء، المكتبة البابوية المركزية بالمقر البابوي بدير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون.

شارك في الافتتاح أعضاء المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، والذين يشاركون حاليًا في سيمينار المجمع المقدس.

وتأتي الرؤية التي تم على أساسها إنشاء المكتبة البابوية المركزية التي افتتحها قداسة البابا تواضروس الثاني مساء اليوم لتشير الى أنها تسعى إلى توفير مساحة أكاديمية رائدة، تهيئ بيئة علمية تراثية للدراسة والبحث لكل المهتمين بالقبطيات في مصر والعالم.

وتم عرض فيلم تسجيلي يشرح عن كيفية إنشاء المكتبة ومكوناتها الأساسية، حيث وضح فيها بأن المكتبه تحوي علي كتب لقداسة البابا الراحل شنودة الثالث كان يستخدمه، كما تحوي بالمكتبه قطعة من الصليب المقدس والتي اهديت للكنيسة القبطية الارثوذكسية، وتحوي المكتبة مقتنايات اثارية من الفنون المتعدده والتي توجد في دول انحاء العالم من الماضي والحاضر.

وتطل المكتبه علي منطقة خضراء تسمي بشجرة مار مرقس، كما بها عدد 2 مصعد فضلا عن الحديقة الملحقة بها يقدر مساحتها ما يقرب عن 2000 متر مربع ليجد السائحيين والباحثين الراحة الكاملة.

وخلال الافتتاح، قال البابا تواضروس، أن إننا شاركنا في افتتاح مكتبه قبطية وهي تعتبر اكبر مكتبه قبطية في العالم.

وأوضح " تواضروس"، انها أكبر مكتبة قبطية شيدت بعد تشيد تلاميذ السيد المسيح الكتب في العالم، وهي تم انشاءها في 2017 وتم تصميمها بتكلفه ضخمه جدا وتعرضنا الي بسبب تعلطيات ضيقات مالية ولكن الله دبر كل شئ

وأكد "بابا الإسكندرية"، أن المكتبة قد تضمنت مجموعة من الكتب للكاتب الصحفي حسنين هيكل تحوي عن تاريخ الكنيسة والازمات التي تعرض لها البابا شنودة قديما مع الدولة.
Advertisements