Advertisements
Advertisements
Advertisements

توقف عضلة القلب.. وفاة "مزارع" داخل أحد قطارات الصعيد ببني سويف

Advertisements
أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
لفظ مزارع أنفاسه الأخيرة عقب اصابته بحالة إغماء اثر تعرضه لنوبة سكر أثناء استقلاله قطار الصعيد القادم من أسوان متوجها إلى القاهرة للكشف الطبى، وقبل دخوله لمحطة الواسطى ببنى سويف.

وتلقى اللواء زكريا صالح مدير أمن بنى سويف، إخطارا من مأمور مركز شرطة الواسطى، يفيد بتلقيه بلاغا من مستشفى الواسطى المركزى، بوصول " أحمد. ح. أ " 60 عاما، مزارع مقيم شارع الملك عبد العزيز، كوم امبو، أسوان، جثة هامدة.

وتبين من التحريات الأولية أنه أثناء استقلال المتوفى القطار قادما من أسوان فى طريقه للقاهرة برفقة نجله لتوقيع الكشف الطبى عليه، تعرض لنوبة سكر وإغماء وتوفى قبل وصوله المستشفى.

كما تبين من التحريات أنه وبسؤال ابن المتوفى ويدعى "قاسم. أ. أ" 36 عاما، حاصل على دبلوم تجارة، قرر أنه أثناء استقلاله القطار رقم "1087 " مكيف " أسوان القاهرة، صحبة والده المتوفى، لعرضه على أحد الأطباء بالقاهرة وبمحطة سكة حديد الواسطى، حدثت حالة إغماء له إثر نوبة سكر وتم نقله لمستشفى الواسطى المركزى، وتوفى قبل وصوله، ولم يتهم أحد ونفى الشبهة الجنائية.

كما تبين أنه وبتوقيع الكشف الطبى على جثمان المتوفى، بمعرفة مفتش الصحة، أفاد بأن سبب الوفاة هبوط حاد بالدورة الدموية وتوقف عضلة القلب، ولا توجد شبهة جنائية.

كلفت إدارة البحث الجنائى بالتحرى عن الواقعة بالتنسيق وقسم النقل والمواصلات، وتحرر المحضر رقم 7108 إدارى مركز شرطة الواسطى.
Advertisements