Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد الحكم بإعدام "المسماري".. والدة الشهيد إسلام مشهور: "النهاردة اتولدت من جديد"

Advertisements
سوزان مشهور والدة الشهيد
سوزان مشهور والدة الشهيد
Advertisements
علقت سوزان مشهور والدة الشهيد النقيب إسلام مشهور أحد شهداء حادث الواحات الإرهابي، على الحكم بالاعدام على الإرهابي عبدالرحيم محمد عبدالله المسمارى اليوم الأحد، "النهاردة بالنسبالي اتولدت من جديد، بعدما عرفت خبر الحكم على "المسماري" بالاعدام، موضحة أنها فوجئت بالخبر اليوم منشور على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك.

وأضافت"مشهور" لـ "الفجر: "هسافر لابني افرحه إن حقه رجع، وأقل له 'نام وارتاح في الجنة'، وعقبال إعدام الرأس الكبيرة وكل خائن وإرهابي، مشيرة "ببكي على الفراق لكن 'إسلام' فخر ليا مدي الحياة، مفتقداه ومفتقدة كلامه وحنانه لانه كان بار بأهله، بتكلم من قلبي لأني موجوعة لكن ميغلاش على ربنا دي وديعة وربنا استردها بعد 27 سنة، واستشهد بشرف وفخر لكل أهله، حسبي الله ونعم الوكيل في كل إرهابي وخائن.

وشكرت الرئيس عبد الفتاح السيسي قائلة، "الرئيس السيسي أب لكل أولادنا متهاونش مع الإرهاب، ومش هسمح إن البلد تخرب بعد ما دم ابنى روي ترابها، وبشكر الجيش والشرطة والقضاء المصري العادل، أنه متهاونش رغم مرور سنتين على وقت استشهاد ابني.

وواصلت مشهور: "ابني طول السنتين بيبعت لى رسالة حلوة، آخرهم يوم الجمعة الماضية، وقت زيارتي صحبة والده له بالمقابر الجمعة الماضي، نظفت المقبرة وقمت بسقي الزرع، وبعدها تركني والده وذهب لأداء صلاة الجمعة، وقتها جلست على السجادة على الأرض وشعرت كأني بالجنة وهو معي، وفوجئت بأن الخطبة كانت عن الشهيد وأنه حي عند الله، وكأن "إسلام" يقل لي اسمعي واطمئني.

واختتمت"مشهور": بعد استشهاد 'اسلام'، وجدت حبه الناس له، وقمت بأداء فريضة الحج والعمرة، لي وله، موضحة " بفرح بعد أي تكريم أو لقاء لأني بتكلم عن ابني خلاله، لكن النهاردة كانت الفرحة الكبيرة.
Advertisements