Advertisements
Advertisements
Advertisements

النقيب محمد الحايس: "هنضحي بقلوبنا وبحياتنا من أجل بلدنا"

Advertisements
النقيب محمد الحايس
النقيب محمد الحايس
Advertisements
أكد النقيب محمد الحايس، الضابط الذي احتجزه الإرهابيين أثناء حادث الواحات الإرهابي، أن الفترات إللي مرت عليه أثناء الاختطاف كانت كلها ثقة ويقين في الجيش والشرطة والرئيس السيسي بأنهم لن يتركوه ولن يتركوا حق الشهداء.

وتابع "الحايس"، خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامية لميس الحديدي، ببرنامج "القاهرة الآن"، المذاع على فضائية "الحدث" مساء اليوم الأحد: "لم أفقد الأمل وكان لدي يقين في عودتي، وفي استعادة حق الشهداء"، منوهًا بأنه كان هناك تحرك من الدولة والرئيس السيسي منذ اليوم الأول لحادث الواحات.

وأضاف أنه في صراع داخلي منذ الحادث على أن يعود إلى عمله ويدافع عن بلده، موضحًا أنه ما زال مستمرًا في العلاج الطبيعي، وفي أقرب وقت سيعود إلى عمله في الشرطة، علقًا: "هنضحي بقلوبنا وبحياتنا لغاية يوم الدين من أجل بلدنا".
Advertisements