Advertisements
Advertisements
Advertisements

تايلور سويفت تحث جمهورها على مهاجمة مكاتب Big Machine Label.. والأخيرة تغلق مكاتبها

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
تصاعدت حدة الأزمة التي اشتعلت بين نجمة الراب الأمريكية تايلور سويفت، وشركة الإنتاج الفني التي تملك حقوق الملكية الفكرية لألبوماتها Big Machine Label Group، بعدما "استنفرت" المغنية جمهورها لمهاجمة مكاتب الشركة وموظفيها.

أعلنت الشركة الفنية، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعى "إنستجرام"، إلى إغلاق أبوابها يوم الجمعة الماضية بسبب تعرّض الموظفين للتهديدات.

وأغلقت الشركة التي يديرها سكوت بورشيتا واستحوذت عليها مؤخرًا شركة سكوتر براون مكاتبها في ناشفيل بعد أن تلقى الموظفين تهديدات بالقتل المباشر والعدائي وفقًا للمصدر Entertainment Tonight.

تعود وفي التفاصيل، وقع خلاف حاد بين سويفت ومنتجها الفني المتمثل بالشركة، حيث ادعت تايلور سويفت بأن Big Machine منعتها من أداء أغانيها القديمة كما وضعت أدائها في حفل جوائز الموسيقى الأمريكية في محل شك لأن براون وبورشيتا لم يسمحا باستخدام أغانيها القديمة.

ومن خلال رسالة نشرتها تايلور عبر صفحتها الشخصية أخبرت متابعينها أنه قيل لها "يجب أن تكوني فتاة صغيرة جيدة وتصمتي وإلا ستعاقبين"، كما ناشدتهم بالقيام بحملة نيابة عنها ووجهت استعطاف لفنانين آخرين مرتبطين بالشركة وحثهم على مساعدتها في محنتها.

ويبدو واضحًا أن المعجبين قد استجابوا لرسالتها حيث زُعم بأنهم كانوا يحاولون تسريب المعلومات الاتصال الشخصية بالموظفين وعناوينهم وتهديدهم بالقتل، حيث تواصلت الشركة مع السلطات للإبلاغ عن الأمر.
Advertisements