Advertisements
Advertisements
Advertisements

"الصحة" تكشف آخر تطورات حالة الطفلة هبة ضحية تعذيب خالتها

Advertisements
الطفلة
الطفلة
Advertisements
كشف هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، تفاصيل الحالة الصحية للطفلة هبة ضحية تعذيب خالتها، قائلًا: "الطفلة وصلت إلى مستشفى بلبيس في حالة هياج شديدة جدًا، من قبل بعض المارة الذين وجدوها في الشارع.

وتابع "مسعود"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي، ببرنامج "كل يوم"، المذاع على فضائية "on e"، مساء الأحد، أن أثار التعذيب على الطفلة كانت بشعة للغاية بكافة المقاييس، لافتَا إلى أن كل جسد الطفلة عليه أثار تعذيب، وفور وصول الطفلة تم اعداد لها أشعة مقطعية للتأكد من عدم وجود نزيف داخلي، مضيفًا أن الطفلة كانت تعاني من سوء تغذية رهيب جدًا، موضحًا أن نسبة الهيموجلوبين لديها من المفترض ان تكون 13، لكنها كانت 4 فقط.

ولفت إلى أن وزيرة الصحة الدكتور هالة زايد، عندما علمت بقصة هذه الطفلة تواصلت معه، معلنة توفير كافة الإمكانيات الطبية لعلاج الطفلة، مشيرًا إلى أن الطفلة لا تعلم أي شيء عن حياتها ولم تذهب إلى المدرسة.

وأشار إلى أن المستشفى وفرت لها كافة سبل الراحة سواء تلفاز أو ألعاب وخلافه، معقبًا: "الطفلة حبوبة جدًا واجتماعية جدًا، وما اعتقدش أنها تستاهل التعذيب، ووكيل النيابة أصطحب معه بعض الحلوى والشكولاتة أثناء استماعه إلى أقولها في التحقيق، الطفلة حبوبة جدًا، وكل واحد يتمنى يكون عنده طفلة زيها".

Advertisements