Advertisements
Advertisements
Advertisements

محامي "راجح" في المحكمة: كانت مشاجرة وليس قتل مع سبق الإصرار

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
أنهى عدد من فريق الدفاع عن المتهمين بقتل محمود البنا شهيد الشهامة، مرافعتهم أمام المستشار باهر حسين رئيس محكمة الجنايات بشبين الكوم التابعة لمحافظة المنوفية، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"شهيد الشهامة".

ودفع محامي الدفاع عن المتهم الأول محمد أشرف راجح، بانتفاء أركان جريمة القتل العمد، مشيرًا خلال مرافعته إلى أن الواقعة كانت مشاجرة، ولم يكن قتل مع سبق الإصرار، موضحًا وجود أكثر من سلاح أبيض في الواقعة.

وتعود أحداث الواقعة إلى يوم الأربعاء، الموافق 9 أكتوبر عام 2019، حيث تعرض محمد محمود البنا طالب في الثانوية العامة بمركز تلا التابع لمحافظة المنوفية، للطعن من محمد أشرف راجح واثنين من زملائه، حتى سقط جثة هامدة.

وذلك عقب أن اعترضوا طريقه فور خروجه من الدرس وبقاءه بمفرده، فاستغلوا ذلك وقاموا بالتعدي عليه بألة حادة "مطواة"، وطعنوه في أماكن متفرقة بالجسد، حتى وصل إلى مستشفى تلا ولكن لم يستطع الأطباء إنقاذه من هذه الطعنات التي أودت بحياته.

وكان ذلك على خلفية اعتراض المجني عليه للجاني في معاكسة فتاة والتحرش بها وضربها بالشارع، فقرر الجاني الانتقام منه والترصد له وقتله، وأدى ذلك الأمر إلى اشتعال فتيل الغضب بين أهالي تلا وتحول إلى المنوفية ومصر كلها، حتى أصبحت قضية رأي عام.
Advertisements