Advertisements
Advertisements
Advertisements

الاقتصاد التونسي يعاني مع تولي رئيس جديد شئون البلاد

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements

أظهرت تقارير اقتصادية رسمية صادرة ،اليوم الجمعة، تراجع نمو الاقتصاد التونسي خلال الربع الثالث من العام الحالى،  في الوقت الذي يعول علية الشعب التونسي تحسن الأحوال الاقتصادية للبلاد مع اسناد رئاسة الجمهورية لرئيس جديد قيس سعيد.

 

وقال المعهد الوطني للإحصاء في تونس، إن نمو الناتج المحلي الإجمالي للبلاد تباطأ إلى 1% في الربع الثالث من العام مقارنة مع 2.7%  في الفترة المقابلة من السنة الماضية.

 

وأضاف" المعهد" في بيان له،  أن معدل البطالة بلغ 15.1%  في الربع الثالث من 2019 من 15.5 بالمئة قبل عام..

 

وشهدت نونس العديد من الاضرابات السياسية في عهد رئيس الوزراء السابق يوسف الشاهد مع تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد منذ عم 2011.

Advertisements