Advertisements
Advertisements
Advertisements

بالأرقام .. رونالدو يعيش أسوأ فتراته في يوفنتوس

Advertisements
رونالدو
رونالدو
Advertisements
لا يزال الحديث متواصلاً حول وضعية النجم البرتغالي وأسطورة نادي ريال مدريد الإسباني السابق ويوفنتوس الإيطالي الحالي "كريستيانو رونالدو" خلال الفترة الحالية.

وتفجرت الأزمات داخل بيت السيدة العجوز خلال مباراة يوفنتوس وميلان الإيطالي الأحد الماضي خلال المرحلة 12 من الدوري الإيطالي.

وقام المدير الفني للبيانكونيري "ماوريسيو ساري" بسحب الدون في الدقيقة 55 للمباراة، ودفع بالأرجنتيني ديبالا بدلاً منه، الذي إستطاع تسجيل هدف المباراة الوحيد لاحقاً.

إنحدار مستوى الدون

وأفادت صحيفة "آس" الإسبانية، أن مستوى النجم الكبير تراجع كثيراً هذا الموسم، مقارنة بفترته الذهبية مع ناديه السابق ريال مدريد، حيث تراجعت أرقامه التهديفية كثيراً، الأمر الذي قد يودي به خارج أسوار قلعة السيدة العجوز.

وبلغت أهداف رونالدو بقميص النادي الملكي 450 هدفاً خلال 438 مباراة، الأمر الذي جعله حالة تهديفية لن تتكرر في تاريخ كرة القدم، إذ بلغ معدله التهديفي 1.02 هدفاً في المباراة.

وتراجع مستوى الدون تهديفياً مع يوفنتوس، حيث سجل خلال الموسم الماضي 28 هدفاً في 43 لقاء بمعدل 0.65 هدفاً في المباراة الواحدة.

وإنحدرت أرقام اليوفي في هذا الموسم، حيث سجل فقط 6 أهداف في 14 مباراة، بمعدل 0.42 هدفاً في اللقاء.

غضب رونالدو ودفاع ساري

وعبر رونالدو عن غضبه أثناء خروجه من الملعب، وذكرت التقارير أنه تفوه بكلمات غاضبة، قبل أن يغادر الملعب نهائياً قبل نهاية المباراة بخمس دقائق.

ويستعد الدون لخوض لقائي ليتوانيا ولوكسمبورج رفقة المنتخب البرتغالي في تصفيات يورو 2020.

من جانبه دافع عنه مدربه ماوريسيو ساري الذي برر سوء مستوى رونالدو وتغييره المبكر بشكواه من إصابة سابقة في كاحلة.

Advertisements