Advertisements
Advertisements
Advertisements

تعرف على أبرز الفئات الخاسرة من خفض الفائدة (التفاصيل الكاملة)

Advertisements
أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
حصرت "الفجر" أبرز الفئات الخاسرة عقب إعلان لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزى، الخميس، خفض أسعار الفائدة على الإيداع والاقراض للمرة الثالثة منذ مطلع العام الجارى، بنسبة ١ ٪ ليسجل ١٣.٢٥٪ على الإيداع و١٤.٢٥٪ على الإقراض.

وأوضحت الدكتورة هبة نصار، أستاذة الإقتصاد بجامعة القاهرة، أن أبرز الفئات الخاسرة من خفض الفائدة هم المودعون، حيث ينعكس خفض أسعار الفائدة على مودعي أموالهم في البنك بشكل سلبي، ومن المفترض أن تتجه البنوك إلى خفض الفائدة التي يحصل عليها هؤلاء بعد خفض الفائدة بالبنك المركزي، وبالتالي حصولهم على عائد أقل.

وأضافت "نصار" فى تصريح خاص لـ"الفجر" أن المستثمرين في أدوات الدين هم فى المرتبة الثانية من الفئات الخاسرة من إنخفاض الفائدة، وذلك بسبب الانخفاض في أسعار العائد على أدوات الدين من أذون وسندات الخزانة، مع خفض أسعار الفائدة للمرة الثالثة على التوالي، وبالتالي سيحدث تراجعا جديدا في الفائدة المباشرة التي سيحصل عليها المستثمرون في هذه الأدوات.

يذكر أن لجنة السياسة النقديـة للبنك المركزي المصـري، برئاسة طارق عامر، قررت في اجتماعها الماضي، الخميس 26 سبتمبر 2019، تخفيض سعري عائد الإيداع والإقراض بمقدار 100 نقطة أساس بنسبة تبلغ 1%، وذلك للمرة الثانية على التوالي، وللمرة الثالثة خلال العام الجاري.

وقرر البنك المركزي، تخفيض سعر الفائدة لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية عند مستوى 13.25%، و14.25% و13.75%على الترتيب، كما قررت لجنة السياسة النقدية تخفيض سعر الائتمان والخصم بمقدار نقطة أساس وبنسبة 100% عند مستوى 13.75%.

وقررت لجنة السياسة النقدية، في 14 فبراير الماضي، تخفيض أسعار الفائدة بنسبة 1%، وفي اجتماعها الماضي في 22 أغسطس تخفيضها بنسبة 1.5%، كما خفضت اللجنة أسعار الفائدة في اجتماعها الماضي في 26 سبتمبر بنسبة 1% ليصل إجمالي الخفض نحو 3.5% منذ بداية العام الجاري، ونحو 5.5% منذ عام 2018 وحتى الآن.
Advertisements