Advertisements
Advertisements
Advertisements

تناقضات إسرائيل.. قتلت 32 شخصاً.. ووقعت اتفاقية هدنة مع "الجهاد" لم تلتزم بها

Advertisements
الجيش الإسرائيلي
الجيش الإسرائيلي
Advertisements
لم تفِ دولة اسرائيل بوعدها عبر مر العصور، ولم يكن لاهالى دولة فلسطين الشعب الاعزل، سوء اللجوء للاتفاقات والهدن لوقف إطلاق النيران،حيث قامت حركة جهاد بتوقيع اتقاف مع دولة اسرائيل بناءً علي طلب مصري بوقف إطلاق النار في قطاع غزة.

-اسرائيل قتلت 32 قبل توقيع الهدنة
وقامت حركة جهاد بتوقيع اتفاقية الهدنة مع دولة اسرائيل، عقب أن وارتفعت حصيلة التصعيد في القطاع إلى 32 قتيلا فلسطينيا وإصابة 100 آخرين، بحسب وزارة الصحة في قطاع غزة.

-اسرائيل لم تفي بالوعد
وأفادت مصادر مطلعة، بأنه بعد دقائق من دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ، أطلقت صاروخ من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، كما ويأتي اتفاق وقف إطلاق النار بعد ليلة من الغارات الإسرائيلية وإطلاق الصواريخ من القطاع.

-تبريرات إسرائيل لمخالفة الهدنة
وأعلنت إسرائيل رصد إطلاق 5 صواريخ من قطاع غزة باتجاه مستوطنات غزة بعد مرور ساعات على بدء سريان الاتفاق الذي تم التوصل إليه برعاية مصرية، في وقت أعلنت تل أبيب اغتيال قيادي آخر في حركة الجهاد.

وقال الجيش الإسرائيلي إن اغتيال القيادي رسمي أبو ملحوس في حركة الجهاد،خلال غارة الليلة الماضية على قطاع غزة.

وأعرب المتحدث باسم الجيش، إن أبو ملحوس قتل في غارة على دير البلح في غزة قبل سريان وقف إطلاق النار، وذلك ضمن عملية "الحزام الأسود"، التي أطلقها في القطاع منذ الثلاثاء ضد حركة الجهاد.
Advertisements