Advertisements
Advertisements
Advertisements

اتفاق وقف إطلاق النار في غزة.. وساطة مصرية ووعود وتحذيرات

Advertisements
غزة
غزة
Advertisements

بوساطة مصرية، أعلنت إسرائيل، صباح اليوم الخميس، وقف إطلاق النار، مع حركة الجهاد الإسلامي في غزة.

 

وساطة مصرية

وأفادت مصادر إعلامية، بأن الفصائل الفلسطينية، أبلغت القاهرة موافقتها على الطلب المصري لوقف التصعيد في غزة.

 

وطالب المقترح المصري الفصائل الفلسطينية وحركة الجهاد الإسلامي بالوقف الفوري لإطلاق النار، وكذلك الحفاظ على سلمية مسيرات العودة، كما يطالب في الوقت ذاته إسرائيل بالوقف الفوري لإطلاق النار ووقف الاغتيالات ووقف إطلاق النار على المتظاهرين الفلسطينيين.

إسرائيل تنشر تفاصيل

شرط إسرائيل

وأشار وزير الخارجية الإسرائيلي إسرائيل كاتس، إلى إنه "إذا توقف المقاتلون الفلسطينيون في قطاع غزة عن الهجمات الصاروخية عبر الحدود فإن إسرائيل ستحذو نفس الحذو".

 

وقال إسرائيل كاتس، في تصريحات لراديو الجيش الإسرائيلي: "الهدوء سيقابله هدوء، ودولة إسرائيل لن تتردد في ضرب من يحاولون إلحاق الضرر بها من قطاع غزة أو من أي مكان آخر".

 

الاتفاق يدخل حيز التنفيذ

ودخل الاتفاق حيز التنفيذ، بعد موافقة إسرائيل وحركة "الجهاد الإسلامي" على هذا اقتراح مصري في هذا الصدد، عند الساعة 05:30 (03:30 ت غ). وأكد مصدر في حركة الجهاد الإسلامي الاتفاق.

 

وجاء وقف إطلاق النار بعد ساعات من مقتل ستة أشخاص من عائلة واحدة في غارة إسرائيلية استهدفت منزلا في دير البلح وسط قطاع غزة، حسبما أفادت مصادر طبية فلسطينية.


وارتفع عدد قتلى الغارات والقصف الإسرائيلي إثر الغارة الأخيرة التي وقعت الخميس إلى 32 قتيلا.

 

تصاعد التوتر بين إسرائيل وحركة الجهاد

وأعلنت إسرائيل، اغتيال أبو العطا القيادي العسكري البارز في حركة الجهاد الإسلامي في منزله إلى جانب زوجته.

 

واندلعت المواجهات بعد اغتيال إسرائيل فجر الثلاثاء بهاء أبو العطا، وشن الطيران الإسرائيلي عشرات الغارات الجوية التي استهدفت خصوصا مواقع للحركة، فيما أطلقت الحركة وفصائل أخرى رشقات صاروخية تجاه المدن الإسرائيلية.

Advertisements