Advertisements
Advertisements
Advertisements

"فصل التوأم السيامي الليبي" الأول على "تويتر"في السعودية.. ودعوات صادقة بالنجاح

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
تصدرت قصة "التوأم السيامي الليبي" قائمة الأكثر تداولا في السعودية وذلك تزامنا مع بدء عملية الفصل والتي ستستغرق حوالي 15 ساعة بمساعدة 35 مختص.

وحرص السعوديون على إرسال دعوات من القلب عبر هاشتاج "فصل التوأم السيامي الليبي" والذي استحوذ على اهتمام السعوديين في ساعات قليلة.

وكتبت "مها القحطاني": "استودعناهم الله الذي لاتضيع ودائعه، يارب تنجح عمليتهم ويرجعون لأهلهم سالمين، نظرتهم قبل التخدير قطعت قلبي وهم يطالعون في الكاميرات"، فيما علق "عبدالله بن علي": "يارب تنجح عمليتهم، شكرا الملك سلمان على اهتمامك بالطفلين".


وقرر الفريق الطبي والجراحي لعمليات فصل التوائم السيامية، إجراء عملية فصل التوأم السيامي الليبي "أحمد ومحمد" اليوم الخميس.

جاء ذلك بعد اجتماع أعضاء الفريق الطبي والجراحي بقيادة المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية رئيس الفريق الطبي والجراحي في عمليات فصل التوائم السيامية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة.

وصرح الدكتور الربيعة أن التوأمان ملتصقان في أسفل البطن والحوض، ولكل منهما طرف سفلي واحد، ويشتركان في طرف سفلي ثالث مشوه، كما يشتركان في الجهاز البولي والتناسلي الداخلي، ولهما عضو ذكري تناسلي بولي خارجي واحد، ويشتركان أيضًا في آخر الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة وفتحة الشرج وعظام الحوض.

وأشار الدكتور الربيعة إلى أن الفريق الطبي والجراحي يتوقع أن تكون نسبة النجاح 70% بعد عملية تستغرق 15 ساعة وتنفذ عبر 11 مرحلة بمشاركة 35 متخصصًا من الأطباء والجراحين والفنيين وكادر التمريض.


ووصل التوأم السيامي الليبي للمملكة، إنفاذًا للتوجيهات الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين للتخفيف من معاناة الشعب الليبي الشقيق، ولمساعدة التوأمين، وهي تعكس الدور الإنساني الكبير الذي تقوم به قيادة المملكة تجاه العالم.
Advertisements